«شؤون القصر»: 3 أوقاف جديدة لرعاية الأيتام وخدمة المساجد

أعلنت مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر في دبي تسجيل 3 أوقاف جديدة يعود ريعها لرعاية الأيتام وشؤون المساجد داخل وخارج الدولة.

وأوضحت المؤسسة أن الأوقاف الثلاثة قدمها مواطنون من أصحاب الأيادي البيضاء على أن تكون نظارة هذه الأوقاف لهم في حياتهم، وبعدها تكون نظارة الوقف لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصر لتقوم بإدارتها واستثمارها وتوجيه ريعها لخدمة الأيتام والمساجد ودعم عموم أعمال الخير والبر بالدولة وخارجها.

والوقف الأول عبارة عن قطعة أرض بما عليها من مبان بمنطقة البرشاء جنوب الرابعة، سيوجه ريعه لرعاية وخدمة الأيتام وخدمة المساجد.

والوقف الثاني عبارة عن قطعة أرض وبناء في منطقة أبوهيل، ويوجه ريعه لعموم أوجه الخير، بينما يقع الوقف الثالث في منطقة البرشاء جنوب الثانية وهو عبارة عن قطعة أرض وبناء يوجه ريعه لخدمة شؤون المساجد داخل وخارج الدولة ورعاية الأيتام بمكة المكرمة والمدينة المنورة بالمملكة العربية السعودية.

وأشارت المؤسسة إلى أنها نجحت خلال العام الجاري في تنمية أصولها الوقفية لتوفير الدعم اللازم لاستمرار مشاريعها وتمويل أعمال الخير ورعاية وتأهيل القصر، ما يمكنها من تحقيق أهدافها في زيادة التماسك المجتمعي وتعزيز روح التكافل والعطاء بين أبناء الدولة.

وقال علي المطوع، الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر: «تعمل المؤسسة على تنمية الوقف، وتفسح المجال للجميع أفراداً ومؤسسات للمساهمة في مصارفه المتنوعة، إلى جانب توسيع خدماته لتشمل مختلف شرائح المجتمع وقطاعاته». وأضاف إن المؤسسة تعمل على وضع الأوقاف والهبات في مصارفها المناسبة لدعم العمل الخيري في كافة مجالاته، لسد احتياجات الأفراد والفئات المختلفة.

وتابع: إن وقف الأراضي والعقارات تشكل دعماً قوياً لتنمية المجتمع وتوفير الاستقرار لكثير من الأسر وتكريس الاستثمار في مسيرة العمل الخيري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات