3 جامعات في أبوظبي تطبق التعليم عن بُعد و3 التعليم الهجين

أعلنت 3 جامعات في أبوظبي عن تطبيق نهج التعليم عن بُعد بنسبة 100% خلال الفصل الأول من العام الدراسي المقبل 2020/2021، فيما قررت 3 جامعات أخرى تطبيق نظام التعليم الهجين لإتاحة الفرصة أمام بعض الطلبة التي تتطلب تخصصاتهم إجراء التجارب أو تنفيذ المشاريع العملية التي تتطلب استخدام الأجهزة داخل معامل الجامعات والمراكز البحثية المتخصصة، وذلك مع الالتزام بتطبيق الإجراءات الوقائية والتعليمات المتعلقة بالصحة والسلامة.

وتفصيلاً، أوضحت 3 جامعات في أبوظبي جامعة محمد الخامس وجامعة السوربون أبوظبي وجامعة نيويورك أبوظبي، أنها ستطبق نظام التعليم عن بُعد خلال الفصل الأول من العام الدراسي المقبل، على أن يتم مراجعة القرار بشكل دوري بناءً على الوضع الصحي المرتبط بوباء COVID-19 والمصلحة الفضلى للطلاب وعائلاتهم والموظفين، فيما أعلنت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا وجامعة زايد وجامعة أبوظبي عن تطبيق نظام التعليم الهجين.

 نيويورك أبوظبي

وأكدت جامعة نيويورك أبوظبي، أنها ستعمل على تطبيق نهج «التعليم والعمل عن بُعد»، المعزز خلال الفصل الدراسي الجديد للعام 2020/2021، معطية الأولوية لمهمتها الأكاديمية والبحثية، إلى جانب المرونة والقدرة على التكيف والاستعداد للاستجابة لأي تحدٍ مستقبلي، والالتزام بتطبيق الإجراءات الوقائية والتعليمات المتعلقة بالصحة والسلامة، وخفض الطاقة الاستيعابية في مبنى الحرم الجامعي، وذلك بالنظر إلى قيود السفر التي ما زالت مفروضة في مختلف دول العالم. إن هذه الإجراءات والتعليمات المطبقة ستضمن بأن يكون الفصل الدراسي الأول من هذا العام الأكاديمي مفيداً لأفراد مجتمع الجامعة.

السوربون

ومن جانبها، أعلنت جامعة السوربون أبوظبي عن تمديد العمل بنظام «التعلم عن بُعد» لطلبة المرحلة الجامعية ومرحلة الدراسات العليا في كل التخصصات العلمية خلال شهر سبتمبر 2020-2021، وذلك انطلاقاً من حرصها على دعم جهود الحكومة الرشيدة في التغلّب على معوقات التعليم خلال الأزمة الصحية العالمية الحالية، وانطلاقاً من مسؤوليتها المتمثلة في حماية الطلبة.

وأكدت البروفيسورة سيلفيا سيرانو، مديرة جامعة السوربون أبوظبي، أن هذا القرار تم اتخاذه لضمان بدء العام الدراسي الجديد بأفضل الطرق وأكثرها حفاظاً على سلامة الطلبة، وذلك نظراً لأوجه عدم اليقين الحالية المرتبطة بتطور وباء كوفيد-19 على المستوى الدولي والنتائج المترتبة والقيود التي فرضتها على الترحيب بالطلبة داخل الحرم الجامعي. هذا القرار يهدف لضمان سلامة الطلبة والموظفين في الجامعة، وهو أمر يمثل أولوية قصوى.

محمد الخامس

ومن ناحيتها، وضعت جامعة محمد الخامس أبوظبي العديد من سيناريوهات التعليم خلال الفصل الخريفي 2020 كالتعليم الإلكتروني والتعليم المدمج، وذلك بالتوافق مع التوجهات الحالية في قطاع التعليم، واعتمدت التعليم عن بُعد بنسبة 100%، حيث إنها وضمن خطة استمرارية الأعمال قد شرعت في تقديم خدماتها عن بُعد خلال الفترة الاستثنائية للحفاظ على سلامة منتسبيها والعاملين فيها، كما قامت بتجهيز منصات افتراضية لاستمرار عملية التعليم، والأنشطة الطلابية المتنوعة، بالإضافة إلى تدريب الطلبة على أنظمة التعليم عن بُعد لتأهيلهم في العودة إلى مقاعد التدريس الافتراضية بكل يسر.

وحرصت جامعة محمد الخامس على تأهيل الهيئة التدريسية للارتقاء بالمحتوى المقدم للطلبة، وتطوير أساليب التدريس بما يتماشى مع خصائص نظام التعليم عن بُعد، ولضمان قدرة الطلبة على التفاعل مع الدروس المقدمة والاستفادة من محتواها. كما سيتم إنشاء حصص افتراضية خاصة بالإرشاد الأكاديمي والساعات المكتبية للطلبة.

جامعة خليفة

ومن ناحيتها، أشارت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، إلى قيامها متمثلة في لجانها الأكاديمية والبحثية والكليات والوحدات الإدارية ومجلس الأمناء بوضع خطة استئناف الفصل الدراسي لخريف 2020، آخذة في الاعتبار إرشادات وزارة التربية والتعليم والهيئات الصحية، وواضعة الأولوية القصوى لسلامة وصحة الطلاب والموظفين وأعضاء هيئة التدريس، وترتكز الخطة على تبني أطر التعلم الهجين، وبشكل عام سوف يتم إجراء معظم المحاضرات عبر الإنترنت، بينما تسمح الجامعة للفئات التالية من الطلاب بالتواجد داخل الحرم الجامعي: طلاب المرحلة لجامعية الأولى (البكالوريوس) المسجلين في مواد دراسية تتطلب إجراء التجارب أو تنفيذ المشاريع العملية، التي تتطلب استخدام الأجهزة داخل معامل الجامعة، وطلاب الدراسات العليا الذين تتطلب طبيعة دراستهم تنفيذ المشاريع البحثية وإجراء التجارب العملية داخل معامل الجامعة والمراكز البحثية المتخصصة.

أبوظبي

ومن جانبه، قال البروفيسور فيليب هاميل، نائب مدير الجامعة المشارك لنجاح الطلبة في جامعة أبوظبي: «حرصت جامعة أبوظبي على التخطيط بعناية للعام الدراسي المقبل، بما يضمن صحة وسلامة طلبتنا، ويتيح لهم الفرصة لمواصلة مسيرتهم الأكاديمية وفق أعلى المعايير المعتمدة، وقد استمعت الجامعة إلى آراء الطلبة، وقمنا بتقييمها لضمان أخذ كل الجوانب بعين الاعتبار، وخلصنا إلى اعتماد نظام التعليم الهجين، وهو ما يتماشى أيضاً مع توجيهات وزارة التربية والتعليم بهذا الخصوص، حيث إن هذا النظام يحقق توازناً كبيراً بين المتطلبات الجامعية، ويعود بالنفع الكبير على الطلبة».

جامعة زايد

وأشارت جامعة زايد إلى قيامها بتطبيق نموذج التعليم الهجين في سياق جهودها لتشجيع استمرار التعلم عن بعد وداخل الحرم الجامعي عند الضرورة، حيث وضعت سياسة للتعلم عن بُعد لنسبة كبيرة من الطلبة والموظفين، حيث ستبدأ جميع الفصول الدراسية عبر خاصية التعليم عن بُعد في 24 أغسطس 2020، وسيتم عقد بعض المساقات التي تتطلب استخدام المختبر والاستوديو في الحرم الجامعي ابتداءً من السادس من سبتمبر 2020 بعد اتخاذ إجراءات احترازية صارمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات