الإمارات تجري أكثر من 6 ملايين فحص لكورونا

 أعلن معالي عبد الرحمن بن محمد العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع، أن الإمارات تجاوزت 6 ملايين فحص مخبري لفيروس كورونا المستجد كجزء مهم من الإستراتيجية التي تبنتها الدولة لمواجهة الفيروس وحماية المجتمع من تداعياته السلبية.

جاء ذلك خلال الإحاطة الإعلامية التي عقدتها حكومة الإمارات في أبوظبي، اليوم والتي أكد العويس خلالها أنه بالإضافة إلى اتخاذ التدابير الاستباقية لمواجهة الوباء على الصعد الصحية والاجتماعية والاقتصادية.. تواصل حكومة الإمارات دعم البحث العلمي لاسيما في المجالات الطبية انطلاقاً من أهمية تطوير المنظومة البحثية وتعزيز أثرها الإيجابي كركيزة تنموية ووسيلة فعالة في توفير الحلول اللازمة للتصدي للفيروس.

وأضاف العويس أن الإمارات أطلقت خلال الفترة الأخيرة مركز محمد بن راشد للأبحاث الطبية الذي يُشكل إضافة نوعية من شأنها الإسهام في تطوير قطاع البحث العلمي حيث سيركز ضمن اختصاصاته على أبحاث الأمراض السارية في الدولة بالإضافة إلى الأبحاث حول "كوفيد 19"، لافتاً إلى أن هذه المبادرات النوعية تعزز دور الإمارات ومساهمتها الفاعلة لدعم الجهود المبذولة عالمياً لدعم قطاعات الصحة والمجتمع.

وشدد العويس على أنه قد لوحظ خلال الأسبوعيين الماضيين زيادة ملحوظة في معدلات الإصابة اليومية، والتي قد تعد مؤشرا لارتفاع عدد الحالات خلال الفترة المقبلة بشكل مقلق، مؤكداً على أهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتي يأتي على رأسها تجنب التجمعات والزيارات خلال الفترة الحالية، والتقيد بالتباعد الجسدي.

وفيما يخص المرحلة الثالثة للتجارب السريرية التي تجري في الدولة على لقاح واعد لمرض "كوفيد 19"، أكد العويس أن هناك تطوراً ملموساً وأن النتائج مطمئنة للغاية ولم تسجل أي آثار جانبية على المتطوعين، وتقدم معاليه بالشكر للمشاركين والمتطوعين في التجارب.

وجدد العويس دعوته لأفراد المجتمع كافة للمشاركة في هذا العمل الإنساني النبيل، والذي سيعود بكل الخير والنفع ليس فقط على مجتمع دولة الإمارات، بل على ملايين البشر حول العالم، معرباً عن ثقته الكبيرة في مجتمع الإمارات من مواطنين ومقيمين، وحرصهم الدائم على دعم المبادرات الإيجابية في جميع الأوقات والظروف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات