عبدالله بن زايد يستقبل وزير خارجية ألمانيا

استقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي هايكو ماس وزير خارجية جمهورية ألمانيا الاتحادية.

جرى خلال اللقاء - الذي عقد في أبوظبي - بحث العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الصديقين وسبل تعزيز آفاق التعاون المشترك في المجالات كافة ومنها الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والتعليم والأمن الغذائي.

كما بحث سموه ووزير الخارجية الألماني مستجدات الأوضاع في المنطقة وعددا من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك ومنها ليبيا ولبنان.

واستعرض الجانبان جهود البلدين الصديقين لاحتواء تداعيات فيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19".

وفي هذا الصدد .. أكد سموه ووزير الخارجية الألماني على أهمية التعاون والتنسيق القائم بين البلدين على صعيد تبادل الخبرات ودعم الجهود العالمية من أجل التوصل إلى لقاح للمرض.

كما أكدا على أهمية التعاون المشترك في إطار المنظمات الدولية.

ورحب سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان بزيارة معالي هايكو ماس مؤكدا على العلاقات المتميزة والاستراتيجية التي تربط بين دولة الإمارات وجمهورية ألمانيا الاتحادية والحرص المستمر على تطوير وتنمية آفاق التعاون المشترك بينهما على مختلف الأصعدة بما يلبي تطلعات قيادتي البلدين الصديقين ويعود بالخير على شعبيهما.

من جانبه أشاد هايكو ماس بعلاقات الصداقة والتعاون الاستراتيجي التي تجمع بين البلدين مؤكدا تطلع بلاده لتعزيزها في المجالات كافة.

كما جدد ترحيبه بمعاهدة السلام بين دولة الإمارات ودولة إسرائيل مؤكدا أن دولة الإمارات أظهرت بهذه الخطوة التاريخية بأنها يمكن أن تقدم إسهاما مهما للسلام في المنطقة.

وتوجه سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان بالشكر إلى هايكو ماس مؤكدا على الدور الهام والبارز الذي تقوم به جمهورية ألمانيا الاتحادية الصديقة من أجل ترسيخ دعائم الاستقرار والسلام في المنطقة.

وأقام سموه مأدبة غذاء تكريما للوزير الألماني والوفد المرافق.

حضر اللقاء معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة والمبعوث الخاص لجمهورية ألمانيا الاتحادية ومعالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة دولة للأمن الغذائي والمائي و إرنست بيتر فيشر سفير جمهورية ألمانيا الإتحادية لدى الدولة وعدد من المسؤولين من كلا الجانبين.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات