ملتقى الكلاب البوليسية الدولي يوصي بسياسات داعمة لإدارات الـ K9

أوصى ملتقى الكلاب البوليسية «K9» الدولي الثالث، الذي نظمته القيادة العامة لشرطة دبي «عن بُعد»، وأقيم تحت رعاية معالي الفريق عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، بحضور 600 مشارك من مختلف المتخصصين من إدارات الـ K9 محلياً ودولياً، وبمشاركة 20 دولة، بحزمة من الإجراءات والاقتراحات والسياسات الداعمة لإدارات الـ K9 لتطوير عملياتها، بما فيها إجراء البحوث العلمية، واستخدام الذكاء الاصطناعي في هذا المجال.

وتناولت التوصيات، العمل على تأهيل وتدريب جميع منتسبي وحدات التفتيش الأمني K9 على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة، للتعامل مع جميع أنواع وأصناف المواد المخدرة، وعقد الاجتماع الدورية المزمنة بين الإدارات على مستوى الدولة، وكذلك على المستوى العالمي، وتنفيذ سيناريوهات وعمليات تدريبية مشتركة، وحضور المهام والفعاليات الكبرى ذات الصلة، وإعداد مزيد من الأبحاث والتجارب المشتركة، وتوظيف الذكاء الاصطناعي والكلاب البوليسية في الكشف عن الجرائم.

ودعت التوصيات إلى استحداث آلية جديدة للكلاب البوليسية في تتبع الأثر، من خلال منهجية محددة، تضمن سرعة ودقة الكشف عن الأثر، واستخدام نظام الـ GPS أثناء تدريب الكلاب البوليسية على تتبع الأثر في المناطق المفتوحة، وتفعيل مؤشر قياس درجة الحرارة والرطوبة في أماكن ومناطق المهمات، لتفادي أي إرهاق أو ضرر على الكلاب البوليسية، واستحداث برنامج إلكتروني لمتابعة صحة الكلاب ونظافتها.

وكان الملتقى الذي شهده اللواء عبدالله علي الغيثي، مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ في شرطة دبي، قد تضمن فعاليات وجلسات عمل، استعرضت عدداً من المحاور وأوراق العمل، منها «كلاب الكشف عن المخدرات وكيفية عملها»، و«كلاب الكشف عن فيروس كوفيد 19 وكيف تم تدريبها وتشغيلها»، إلى جانب مناقشة الجوانب التدريبية المتمثلة في التتبع، والبحث عن الأشياء وأثر التدريب والخبرة، وأهم الوسائل والأساليب الجديدة المعنية بطرق «الكشف بدقة» في مختلف القضايا والجرائم.

كما تطرق الملتقى إلى أهم النقاط التي يجب مراعاتها والاهتمام بها، للحفاظ على الدافع والكفاءة العالية للكلاب البوليسية، وخصوصاً في البيئات الصارمة والظروف الصعبة، وكيفية تدريب الكلاب البوليسية في حالات الإغلاق التام للمناطق، واستعراض لتجربة الإمارات العربية المتحدة في مجال تدريب الكلاب البوليسية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات