15 اختباراً لفحص الكمامات القماشية في دبي

طورت بلدية دبي ممثلة في مختبرات فحص المواد الاستهلاكية والسلع مواصفة داخلية للتأكد من جودة وسلامة وكفاءة الكمامات القماشية، تتضمن 15 اختباراً، وذلك في إطار سعيها إلى تعزيز الإجراءات الوقائية لمواجهة جائحة «كورونا».

وقال أمين أحمد أمين مدير إدارة مختبر دبي المركزي في بلدية دبي لـ«البيان»: «بدأت بلدية دبي بفحص الكمامات القماشية، منذ مطلع الشهر الجاري، وتم إعداد هذه المواصفة بناءً على أفضل الممارسات العالمية في كوريا الجنوبية وتايلند والصين وفرنسا، حيث تعتبر هذا المواصفة الأولى من نوعها على مستوى الوطن العربي، حيث تحتوي المواصفة على إرشادات توضيحية لطريقة التصنيع وطرق فحص مبنية على أحدث المواصفات العالمية لجودة وسلامة وكفاءة المنسوجات، والتي يتم استخدامها لتصنيع هذه الكمامات». وتتضمن المواصفة، التي تحمل الرقم «DM-DCL-SOP-CP-2028» إجراء 15 اختباراً على الكمامات القماشية للتأكد من استيفائها للمعايير، التي تم وضعها بعناية.

ولفت إلى أن أهم الاختبارات الخاصة بالسلامة: فحص الأس الهيدروجيني، وتحديد المعادن الثقيلة والفورمالديهاي، ونفاذية الهواء، وهو اختبار «سهولة التنفس» أثناء ارتداء الكمامة، واختبارات الجودة كفحص ثبات اللون للاحتكاك المبلل والجاف، إضافة إلى تحديد نسبة الانكماش والتمدد في أبعاد النسيج بعد الغسيل، وتحديد مقاومة النسيج للتوبير، ومرونة وقوة أربطة الكمامة، وفحص كفاءة مقاومة البكتيريا «في حال الكمامات التي يتم تصنيعها من أنسجة معالجة»، واختبار تأثير الغسل لأكثر من مرة، وفحص خاصية الامتصاص للقماش المستخدم كطبقة داخلية وخاصية العزل للقماش المستخدم كطبقة خارجية.

مواصفة مبتكرة

وأوضح المهندس عبدالرحمن العلي مدير مختبر المواد الاستهلاكية أن المواصفة المبتكرة تؤكد ضرورة توفر تعليمات استخدام الكمامة وطريقة غسلها وتخزينها من قبل المصنعين، وذلك حتى يكون المستهلكون على علم بهذه المعلومات المهمة. وذكر أن منظمة الصحة العالمية وجهت حكومات الدول إلى التشجيع على ارتداء الكمامات القماشية في المناطق، التي تعاني من انتشار فيروس «كورونا» المستجد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات