«إسلامية دبي»: رمز إنساني عالمي

قال أحمد درويش المهيري، المدير التنفيذي لقطاع العمل الخيري في دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، «إن الإمارات أصبحت رمزاً عالمياً في المجالات الخيرية والإنسانية، نظير جهودها ومبادراتها المتوالية على مستوى العالم»، مشدداً على أن توجهات قيادة الدولة، وحرصها على تقديم العون والمساعدة لجميع الشعوب دون تمييز، أسهم في النهوض في قطاع العمل الخيري والإنساني.

وأكد المهيري أن اليوم العالمي للعمل الإنساني «ميثاق يثبت أن الإنسانية قاسم مشترك وقيمة سامية بين جميع الشعوب»، مشيراً إلى أن الدائرة تسعى بكل الجهود والخطط والبرامج إلى تحقيق رؤيتها، لتكون الوجهة الريادية الإسلامية الخيرية المستدامة، وتنميةِ العمل الخيري استناداً إلى أفضل الممارسات العالمية، من خلال تشجيع الحراك الخيري والإنساني لدى المؤسسات الاجتماعية والإنسانية وأفراد المجتمع، وتنسيق جهود العمل الإنساني من أجل خدمة الإنسان، دعماً للجهود الوطنية الكبيرة المبذولة في هذا الشأن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات