أصداء عالمية إيجابية للمعاهدة: اختراق هائل لعقود من التوتر

واصلت وسائل الإعلام العالمية الإشادة بمعاهدة السلام بين دولة الإمارات وإسرائيل، وما تضمنه من وقف الضم الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية كخطوة إيجابية على طريق السلام العادل والدائم في الشرق الأوسط.


وكتب دنيس روس، المساعد الخاص السابق للرئيس الأمريكي، في تعليق نشرته صحيفة «واشنطن بوست»: «من الواضح أن هذه هي الطريقة الوحيدة لوقف ضم إسرائيل للأراضي في الضفة الغربية».


بدوره، كتب توماس إل. فريدمان، كاتب العمود الشهير في صحيفة «نيويورك تايمز»، إن المعاهدة «اختراق وتطور هائل».


فوكس نيوز


ورحبت قناة «فوكس نيوز» بالتطور بالقول إن إعلان يوم الخميس عن «سلام تاريخي» بوساطة الولايات المتحدة دليل آخر على أن دونالد ترامب هو أول رئيس منذ فترة طويلة يجعل سياسة الولايات المتحدة في الشرق الأوسط صحيحة أكثر من كونها خاطئة.


كما سلطت وكالة «أسوشيتد برس» الضوء على تصريح المرشح الرئاسي الأمريكي جو بايدن، الذي أشاد فيه بالتجميد الإسرائيلي لخطة الضم نتيجة المعاهدة، حين قال: «لقد حددت الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل طريقاً نحو شرق أوسط أكثر سلاماً واستقراراً».


إن بي سي نيوز


أما شبكة «إن بي سي نيوز» الأمريكية ذكرت بأن معاهدة السلام نادرة في الشرق الأوسط، واصفة إياها بأنها مربحة للجانبين، جميع الأطراف المعنية. لقد ورد في تعليق نُشر على موقع الشبكة التلفزيونية أن «الإضافة العاجلة تتمثل بإزالة الضم من جدول الأعمال. فعلى الرغم من أن الدبلوماسية الفلسطينية (بمساعدة الأردن ومصر ودول عربية وأوروبية أخرى) تمكنت من خلق إجماع دولي ضد الضم، ولكن التهديد ظل واضحاً نظراً لأن إدارة ترامب بقيت منفتحة على الفكرة واستمر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في اعتبارها خطوة ضرورية من الناحية السياسية». وأضافت الشبكة: «حالياً، التزمت إسرائيل بوقف الضم وهو التزام تعهدت به ليس فقط للإمارات ولترامب أيضاً».


تلغراف


وقالت صحيفة «تلغراف» البريطانية في افتتاحيتها إن قيام دونالد ترامب بهذه الخطوة بمثابة فوز للشرق الأوسط. ووصفت المعاهدة بالتاريخية معتبرة أنها تمثل خطوة نحو تحقيق حل الدولتين والسلام المتبادل وفرصة خلاقة لإقامة دولة فلسطينية إلى جانب دولة إسرائيل.


بي بي سي


موقع بي بي سي الإخباري قال: إن الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي سوف يحقق أهدافاً متعددة على المستويين القريب والبعيد. أولها تجميد إسرائيل لخطتها ضمن الأراضي الفلسطينية وغور الأردن، كما أن الاتفاق سيوفر تبادلاً اقتصادياً وأمنياً وتكنولوجياً وعلمياً بين الإمارات وإسرائيل.


واعتبرت صحيفة إندبندنت المعاهدة ناجحة وبشكل ملحوظ في وضع المكابح أمام واحدة من أكثر القضايا إثارة للانقسام منذ سنوات بين إسرائيل والفلسطينيين وهي مخطط الحكومة الإسرائيلية ضم أجزاء مهمة من الضفة الغربية المحتلة الأمر الذي يقتل فرص حل الدولتين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات