«إسلامية دبي»: التقويم الهجري 1442 إلكتروني

كشفت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي عن عزمها إطلاق التقويم الهجري للعام 1442 إلكترونياً دون حاجة الجمهور لزيارة الدائرة، ومن دون أي رسوم إضافية لاستخدام هذه الخدمة.

وتعمل الدائرة منذ إنشائها قبل خمسين عاماً على نشر وتعزيز القيم الإسلامية الوسطية وتنمية العمل الخيري وعمارة المساجد، وفق أفضل الممارسات العالمية، ومن أهم ما تتميز به الدائرة هو إصدارها التقاويم الهجرية والميلادية السنوية الرسمية لإمارة دبي.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور حمد الشيخ أحمد الشيباني، مدير عام الدائرة: يعد التقويم الهجري جزءاً مهماً من المنظومة الإسلامية الثقافية، حيث ظل المسلمون يؤرخون التقويم، منذ خلافة عمر بن الخطاب رضي الله عنه، ويعود صناعة التقويم الهجري لإمارة دبي إلى عهد المغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، طيب الله ثراه، حيث صدر العدد الأول منه سنة 1393هـ، 1973م، ليضبط به تاريخ السجل الحكومي، ومن هذا المنبر نرفع أسمى التهاني إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأضاف أن التقويم يعمل على تحريره كوكبة من المتخصصين في الدائرة، لضبط أوقات الصلاة لمساجد مدينة دبي وضواحيها، مثل حتا، الهباب، الليسيلي، مرغم، مرقب، الفقع، وتدرج بجوانب التقويم مجموعة من الحكم والمواعظ والأقوال المأثورة وتواريخ المناسبات الدينية والوطنية والعطلات الرسمية خلال عام 1442هـ (2020 - 2021م)، التي تسهم في بث روح التسامح والتعايش وتحقيق المزيد من التلاحم الاجتماعي والترابط الحضاري بين جميع فئات وشرائح المجتمع.

وأكد الدكتور عمر محمد الخطيب، المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الإسلامية أن الدائرة تعمل بشكل متواصل، وبجهود حثيثة لإتاحة أفضل المعلومات الدينية والفقهية والاجتماعية، وأن وحدة التقويم بإدارة البحوث، تقدم كتيب التقويم الهجري بداية كل عام هجري جديد، بحيث يكون دليلاً شاملاً لكل ما يحقق النفع والفائدة للقارئ الكريم في حله وترحاله.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات