«الاتحاد لخدمات الطاقة» تنضم إلى مركز القيادة والسيطرة للمدن الذكية التابع لـ«مورو»

وقعت شركة الاتحاد لخدمات الطاقة (الاتحاد إسكو)- وهي شركة مملوكة بالكامل لهيئة كهرباء ومياه دبي، اتفاقية مع مركز البيانات للحلول المتكاملة (مورو)، المملوك بالكامل للهيئة، تنضم من خلالها «الاتحاد إسكو» إلى مركز القيادة والسيطرة للمدن الذكية التابع لمورو، بحضور معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، وبذلك تستفيد الاتحاد لخدمات الطاقة من الخدمات الرقمية والسحابية المؤمّنة من مورو، بالإضافة إلى خدمات إدارة أنظمة الطاقة وإدارة المرافق.

ويعّد مركز القيادة والسيطرة للمدن الذكية أحد الممكنات الأساسية لمبادرة دبي 10 X، حيث يوفر خدمات متنوعة، منها المنصات الذكية لإنترنت الأشياء والأمن السيبراني والخدمات المدارة لدعم المؤسسات الحكومية والخاصة في مسيرة التحول الرقمي.

وقد وقع الاتفاقية كل من محمد بن سليمان، الرئيس التنفيذي لمورو، وعلي الجاسم، الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد لخدمات الطاقة (الاتحاد إسكو).

وقال معالي سعيد محمد الطاير: «نعمل انسجاماً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لنجعل من دبي مدينة للمستقبل، ونبارك انضمام الاتحاد لخدمات الطاقة إلى مركز القيادة والسيطرة للمدن الذكية، لتتاح لها بذلك إمكانية الاستفادة من كل المزايا التي يوفرها المركز، مع الحفاظ على أمن البيانات واستمرارية الأعمال، ويتماشى هذا التعاون مع مبادرات دبي 10X وأهداف دولة الإمارات للتنمية المستدامة».

وأضاف معاليه: «نعمل على تعزيز الأجندة الخضراء لدولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال مبادرات محلية وعالمية تطور اقتصاد صديق للبيئة، ما يتماشى مع رسالتنا في «الاتحاد إسكو» لجعل بيئة دبي المبنية مثالاً رائدا في كفاءة استخدام الطاقة في المنطقة والعالم، ولتكون المدينة واحدة من أكثر المدن استدامة في العالم. وفي هذا السياق، يمثل مركز القيادة والسيطرة للمدن الذكية المنصة المثالية، التي يمكنها توفير القدرات الرقمية المبتكرة ».

تطوير

ستتمكن شركة الاتحاد لخدمات الطاقة بموجب الاتفاقية من تطوير خدماتها، بالاستفادة من المزايا الحديثة، التي يوفرها مركز القيادة والسيطرة للمدن الذكية، بالإضافة إلى توفير النفقات. كما يتيح المركز للمؤسسات الحكومية والخاصة تسريع جهودها في تبني التقنيات الرقمية الجديدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات