"التربية" تتيح حرية الاختيار بين دوام المدرسة والتعلم عن بعد في الفصل الدراسي الأول

أعلنت وزارة التربية والتعليم عن استئناف العام الدراسي الجديد 2020-2021 في 30 أغسطس الجاري، ضمن إجراءات احترازية ووقائية وآليات تصب في مصلحة الطالب، وتسهم في تحقيق أعلى معايير الصحة والسلامة في البيئة المدرسية.

وأوضحت الوزارة أنه تمت إتاحة المجال لأولياء الأمور في حرية الاختيار بين دوام أبنائهم في المدرسة أو التعلم عن بعد للفصل الدراسي الأول لكل المدارس الحكومية والخاصة، بهدف تحقيق الاستقرار للمجتمع المدرسي، وطمأنة الميدان على سلامة أبنائنا الطلبة، وفي الوقت ذاته تلبية متطلبات التباعد الاجتماعي.

وذكرت أنه وفقاً لآخر المستجدات وبناءً على الأوضاع الصحية الراهنة، تم وضع خطط محكمة لضمان عودة تدريجية للدراسة في جميع مدارس الدولة بدون استثناء، ولمختلف المراحل الدراسية.

وأشارت إلى وضع وثيقة مرتبطة بعودة الطلبة للمدارس، عبارة عن مجموعة من البروتوكولات والاشتراطات والإجراءات الاحترازية الواجب اتباعها من قبل جميع المنشآت التعليمية في الدولة من أجل تحقيق بيئة تعليمية آمنة وصحية ومحفزة للتعلم عند تشغيل المنشآت التعليمية أثناء جائحة كوفيد 19.

ونوهت بأنه سيتم التأكد، من خلال فرق العمل بالوزارة بالتعاون والتنسيق مع الجهات التعليمية في الدولة، من تطبيق المدارس للإجراءات الاحترازية والبروتوكولات المعتمدة قبل وأثناء الدوام المدرسي، وبصفة مستمرة، تحقيقاً لأعلى معايير الأمن والسلامة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات