"المصلى" الصرح الأيقوني بمنطقة الحصن يحصد جائزة إيه أركتايزر

فاز "المصلى"، الصرح الأيقوني في منطقة الحصن، بجائزة مرموقة جديدة لتصميمه المعماري عالمي المستوى، وهي الجائزة التي تضاف إلى سجل التميز الحافل الذي تفخر به إمارة أبوظبي.

تم اختيار "المصلى" في المرتبة الأولى ضمن جائزة "إيه أركتايزر" العالمية عن فئة التصميم الداخلي والأسقف الإبداعية متفوقاً على المشاريع الدولية المشاركة.

وتعد "إيه أركتايزر" من كبريات الجوائز العالمية التي تسعى إلى تكريم وتسليط الضوء على أفضل مشاريع الهندسة المعمارية كل عام، وتستقطب آلاف المشاركات سنوياً وأكثر من 400 مليون زائر إلى موقعها الإلكتروني.

وتهدف الجائزة إلى ترويج وتعزيز أهمية المشاريع الهندسية الهادفة في العالم ودعم المنتجات التي تدخل في تأسيس هذه المشاريع المتميزة.

وجرى تقييم الفائزين بالجائزة لعام 2020 من قبل لجنة خبراء مرموقة بناء على عدة معايير منها توظيف الأساليب والمواد والتقنيات المتطورة لبناء مساحات أكثر أماناً ونظافة ومرونة لأجيال المستقبل.

وحصل "المصلى" الذي طورته دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي على المركز الأول في الفئة الثقافية متفوقاً على منافسيه النهائيين من ديترويت ولشبونة وكذلك بكين في الصين.

وقال سعود الحوسني، وكيل دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي بالإنابة: "حقق "المصلى" في منطقة الحصن مكانة عالمية متقدمة بحصوله على هذه الجائزة المرموقة لتصميمه المعماري المتميز، وتؤكد الجائزة التي نالها أن جهود الدائرة والتزامها الراسخ في جميع أنشطتها وأعمالها يحظيان بتقدير واهتمام عالميين، وتعد منطقة الحصن تجسيداً مادياً لتراث إمارة أبوظبي وتاريخها العريق في حين يرمز تصميم المصلى إلى نموها وتطورها الثقافي الدائم والتزام الدائرة بصون إرثها وبناء مستقبلها".

وعمد الفريق الهندسي المشرف على إنشاء "المصلى" إلى بناء منطقة تعيد إحياء وتنشيط أهم المواقع التراثية والثقافية في أبوظبي، وتستقطب جمهوراً أكبر وأكثر تنوعاً من حول العالم ليتعرف على تاريخ الإمارة وتراثها الغني.

ويمثل "المصلى" عنصراً مهماً في المشهد الثقافي الجديد، ويعد جزءاً من المخطط الرامي إلى تنشيط كامل الموقع التراثي المحيط بمنطقة الحصن، وتضم قاعة الصلاة سلسلة من المباني الصغيرة المتصلة التي تشكل هيكلا يشبه الكهف وتحيط بنصفه بحيرة مائية جميلة.

وحاز التصميم الداخلي للمصلى إعجاب لجنة تحكيم جائزة "إيه أركتايزر" لتميزه بسقفه المعلق الذي تتخلله فتحات مستديرة تشبه المناور، وتزينها أضواء متدلية بأشكال نجمية مجردة في إشارة إلى الاستعانة بالنجوم في الملاحة قديما في المنطقة.

وتترابط الأسقف الخرسانية لردهات الدخول وقاعات الصلاة بتشكيلات خشبية مع تصاميم داخلية مطلية بالنحاس ما يخلق انعكاسات ضوئية لا متناهية توحد تفاصيل السقف مع المخطط العام للمشروع فيما يشبه الفراكتال بأشكال هندسية بديعة متكررة.

جدير بالذكر أن "المصلى" سبق أن حصل على الجائزة الكبرى في فئة "المباني الدينية المكتملة" في "المهرجان المعماري العالمي 2019" الذي أقيم في العاصمة الهولندية أمستردام في ديسمبر الماضي.

وتسعى دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي إلى الحفاظ على التراث الثقافي للإمارة وحمايته وإدارته والترويج له وتحقيق التنمية السياحية للارتقاء بواقع الإمارة حتى تصبح وجهة عالمية مستدامة تثري حياة زوارها وقاطنيها على حد سواء.

وتشرف الدائرة على القطاعين السياحي والثقافي وتروج لوجهة أبوظبي السياحية عبر مجموعة متنوعة من النشاطات الهادفة إلى جذب السياح والاستثمارات السياحية إلى الإمارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات