إجراء فحوص كورونا بقاعة "البيت متوحد" في عجمان أيام السبت حتى نهاية الحملة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

قررت منطقة عجمان الطبية زيادة العمل أيام السبت لإجراء الفحوص للكشف عن فيروس كورونا (كوفيد 19) في قاعة البيت متوحد بعجمان حتى نهاية الفترة المحددة لعمل تلك الفحوص.

وتأتي المبادرة بهدف إتاحة الفرصة أمام جميع سكان عجمان من مواطنين ومقيمين لعمل الفحوص.

وأوضح حمد تريم الشامسي، مدير منطقة عجمان الطبية، أن زيادة أيام عمل الفحوص إلى 6 أيام في الأسبوع بدلاً من 5 جاء نتيجة الإقبال الشديد على عمل الفحوص في هذا المركز الذي يمكنه القيام بعمل فحوص لأكثر من ثلاثة آلاف فرد يومياً، لذلك تم التنسيق مع الجهات المعنية بوزارة الصحة ووقاية المجتمع لإضافة السبت إلى أيام الأسبوع لعمل الفحوص، إذ بات مركز فحوص "البيت متوحد" يستقبل المراجعين من يوم السبت إلى يوم الخميس، وسوف يستمر عمل الفحوص حتى نهاية المدة المقررة لها مجاناً.

وعي

وأكد حمد تريم الشامسي، مدير منطقة عجمان الطبية، أن زيادة أعداد المراجعين على هذا المركز وغيره من المراكز الصحية بعجمان لعمل فحوص كورونا (كوفيد 19) تعكس مدى الوعي الذي وصل إليه أفراد المجتمع في الحرص على سلامتهم وسلامة المحيطين بهم، إذ تعد هذه الفحوص من العوامل المهمة في الكشف عن فيروس كورونا ومحاصرته، لذلك فقد أولت المؤسسات الصحية بالدولة بإيجاد مراكز لعمل الفحوص في جميع أنحاء الدولة، وهذا الاهتمام ترجمة واقعية لتوجيهات قيادتنا الرشيدة في بذل كل الجهود للمحافظة على صحة وسلامة أفراد المجتمع، مشيراً إلى أنه وفقاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي، وكذلك سياسة وزارة الصحة ووقاية المجتمع، تم افتتاح مركز الفحوص في قاعة البيت متوحد، إضافة إلى توجيه بقية مراكز الرعاية الصحية الأولية في مدينة عجمان، وكذلك في المنامة ومزيرع، لعمل الفحوص، إذ أصبحت عدد المراكز التي تقوم بعمل الفحوص 7 مراكز صحية.

كوادر مؤهلة

وقال حمد الشامسي إن المراكز الصحية تضم كوادر طبية مؤهلة تقوم بعمل الفحوص لكل سكان عجمان مجاناً، لذلك نوجه جميع أفراد المجتمع بالاهتمام بعمل الفحوص، كما نهيب بأصحاب العمل الاهتمام بتوجيه العاملين لديهم لإجراء تلك الفحوص، مشيداً بدور الجهاز الطبي في العمل بروح الفريق الواحد وبذل كل الجهود لإنجاح خطة عمل الفحوص، وكذلك التزام الكثير من أصحاب العمل في الحرص على سلامة العمال، اضافة إلى تعاون القطاع الطبي الخاص، إلى جانب الدعم الكبير الذي بذلته المؤسسات والجمعيات الخيرية، فكان نتيجة تلك الجهود مجتمعة أننا احتفلنا يوم الخميس الماضي بخروج آخر حالة مصابة بفيروس كورونا من سكن للعمال، ونأمل أن يستمر هذا التعاون بين جميع هؤلاء الشركاء، حتى نعلن خلو إماراتنا الحبية تماماً من جائحة كورونا .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات