علي النعيمي: معالجة الإمارات لقرار الضم متميزة

أكد الدكتور علي راشد النعيمي، رئيس لجنة الدفاع والداخلية والخارجية في المجلس الوطني الاتحادي، أن دولة الإمارات تبنت استراتيجية مختلفة في موضوع قرار ضم الأراضي الفلسطينية، لكونه مشروعاً قاتلاً لإقامة الدولة الفلسطينية، ولم تنتظر الإمارات أو تلعب دور المتفرج، بل ارتأت أخذ موقف جديد ومتميز من قرار عملية الضم، وذلك انطلاقاً من تصريح سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، الذي أكد موقف الإمارات الرافض لقرار الضم، وتحت أية صيغة، ثم جاءت الخطوة الثانية من المقال الذي نشره يوسف العتيبة سفير الإمارات في أمريكا، وكان له صدى متميز لدى الأوساط الدولية بما فيها أمريكا وإسرائيل والاتحاد الأوربي مما يعزز من دور دولة الإمارات.

تحوّل

وأوضح في تصريحات لأخبار الإمارات، أن القضية ليست مجرد إقامة علاقات مع إسرائيل، وما قامت به دولة الإمارات يعتبر تحولاً كبيراً في موقف الإمارات، مما دعا عدداً من دول الاتحاد الأوربي للتحرك باتجاه التأثير على الموقف الإسرائيلي الرافض، حيث إن دولة الإمارات نظرت للموضوع نظرة واقعية كون موقف إسرائيل من قرار الضم قراراً متصلباً ومتشدداً وقاتلاً لعملية السلام بشكل عام ولمشروع قيام الدولة الفلسطينية بشكل خاص، لهذا جاء موقف الإمارات ومبادرتها الاستراتيجية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات