1200 مشارك بـ«صيفنا سعادة» خلال أسبوعين في عجمان

يواصل البرنامج الصيفي لإمارة عجمان «صيفنا سعادة» بتقديم فعاليات متنوعة وأنشطة متميزة في الجوانب المعرفية والثقافية والرياضية والترفيهية لمختلف أبناء المجتمع، لتستقطب أكثر من 1200 مشارك عبر موقع البرنامج الإلكتروني خلال أسبوعين فقط من انطلاق البرنامج الذي تنظمه حكومة عجمان تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد إمارة عجمان، رئيس المجلس التنفيذي.

وشهد البرنامج مجموعة تفاعلات عبر منصات التواصل الاجتماعي الخاصة به بلغت أكثر من 4000 تفاعل لمختلف البرامج التفاعلية، وبالأخص مسابقة «رمستنا» والتي تسلط الضوء على أبرز كلمات اللهجة الإماراتية وتعزز مفهوم نشرها بين أبناء المجتمع من خلال طرحها في سياق أمثلة شعبية.

وقال أحمد الرئيسي رئيس اللجنة التوجيهية للبرنامج، إن ما يميز برنامج «صيفنا سعادة» هو نوعية الفعاليات التي يتم تقديمها، حيث تخرج هذه الأنشطة عن النمط التقليدي لتستثمر مواهب الشباب وتنمي قدراتهم وتغرس في نفوسهم حب التنافس في رحاب الوطن، فضلاً عن كونها تناسب كافة فئات وشرائح المجتمع، وتسعى لتمكين الأسرة، ما جعل هذه المبادرة محطة مهمة لمعظم الأسر المواطنة والمقيمة في إمارة عجمان.

وأضاف أن سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان، رئيس المجلس التنفيذي، وجهنا بأن يكون كل شيء في هذا البرنامج مميزاً، وأن يخرج أبناؤنا بحصيلة معرفية تشحذ هممهم وتلهمهم وتشجعهم على العطاء، وبالفعل عملنا بالتعاون مع بعض الجهات الحكومية في إمارة عجمان، على التخطيط لفعاليات استثنائية، واستقطبنا نخبة من المدربين والخبراء، الذين وضعوا بصمة مميزة في كل ورشة، فصممنا ورشاً تطرح للمرة الأولى، منها ورش الرياضات الإلكترونية وورش الكتابة الإبداعية وغيرها من الورش المتخصصة في مجالات مختلفة.

وفي سياق متصل، أشادت الأسر المشاركة بالفعاليات التي تضمنها البرنامج، مؤكدين أن إشراكها في المبادرة كان له أثر كبير، خصوصاً أن بعض الورش والمسابقات سلطت الضوء على ماضي الإمارات المشرق وتراث الآباء والأجداد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات