بلدية أبوظبي ترتقي بالمظهر الجمالي للكورنيش بالكشافات الضوئية

أنجزت بلدية مدينة أبوظبي مشروعاً استهدف الارتقاء بالمظهر الجمالي للواجهة البحرية لأبوظبي على كورنيش أبوظبي بطول وصل إلى 4.5 كيلومترات من خلال تركيب إنارة تجميلية للأشجار الممتدة على طول الممشى البحري لكورنيش أبوظبي، وذلك ضمن خطة الأعمال التطويرية المعتمدة للعام الجاري 2020.

وقد تم تنفيذ هذه الأعمال على مرحلتين، المرحلة الأولى للمنطقة الممتدة من شارع الخليج العربي إلى شارع الشيخ راشد بن سعيد وتم فيها تركيب 197 كشاف إنارة، والمرحلة الثانية للمنطقة الممتدة من شارع الشيخ راشد بن سعيد إلى شارع الزاهية بعدد 231 كشافاً.

كما تضمنت الخطة تركيب 224 كشاف إنارة تحت الأشجار في الجزيرة الوسطية للمنطقة الممتدة من تقاطع شارع الكورنيش مع شارع الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وحتى التقاطع مع شارع الزاهية، ليصل مجموع كشافات الإنارة التجميلية إلى 652 كشافاً.

وأكدت البلدية أن هذه المبادرة جاءت بهدف تعزيز المظهر الحضاري لكورنيش مدينة أبوظبي، وإبراز القيمة الجمالية للأشجار بما يضفي عليها لمسات جمالية إضافية، ويحقق معايير الاستدامة والحفاظ على البيئة وتماشياً مع النهج العام الذي تنتهجه بلدية مدينة أبوظبي للارتقاء بالمظهر الحضاري العام للمرافق الترفيهية والمدينة بشكل عام.

 وأوضحت البلدية أنها اعتمدت في تنفيذ المشروع على استخدام المواد المطابقة لمعايير الاستدامة، وترشيد استهلاك الطاقة، حيث تعمل الكشافات وفقاً لتقنية (LED) الموفرة للطاقة، كما تمتاز المواد المستخدمة في الإضاءة التجميلية بكونها مقاومة لتأثيرات المياه والعوامل الخارجية من حرارة ورطوبة، وتتضمن متطلبات الأمان والسلامة لمرتادي الممشى.

الجدير بالذكر أن الواجهة البحرية لمدينة أبوظبي وكورنيش أبوظبي يعدان من أجمل الواجهات البحرية على مستوى العالم، والأكثر استقطاباً وجذباً للزوار والقاطنين، حيث يضم كورنيش أبوظبي منظومة متكاملة من الشواطئ ذات المعايير العالمية، والمماشي، ومسارات الدراجات الهوائية، والمطاعم، ومناطق التنزه والحدائق، ومناطق الألعاب لمختلف الرياضات، والمرافق الترفيهية والخدمية الراقية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات