عمر الحمادي: الإمارات سباقة عالمياً في المساهمة بتطوير لقاح ضد كورونا

أوضح د. عمر الحمادي، المتحدث الرسمي للإحاطة الإعلامية لحكومة الإمارات خلال الإحاطة أن اللقاحات تعد وسيلة فعالة للتصدي لأي جائحة، مؤكداً أن دولة الإمارات كانت سباقة على المستوى العالمي في البدء في البحوث والدراسات الهادفة إلى تطوير لقاح آمن وفعال ضد مرض كوفيد 19 للحفاظ على حياة الملايين من البشر حول العالم، والمساهمة في تخفيف الكلفة العالية التي تنفقها دول العالم حالياً بهدف توفير الرعاية الصحية المناسبة للمصابين.

ونوه الحمادي إلى أن بعض اللقاحات تكسب الجسم مناعة مدى الحياة، وأشار الحمادي إلى أن الغاية الأسمى للقاحات تتمثل في كتابة نهاية المرض  حيث نجح الإنسان في القضاء التام على مرض الجدري باستخدام اللقاح.

وتابع الحمادي: هناك لقاحات تكّون مناعة للجسم طويلة المدى مثل لقاح الحصبة، ومنها ما يكّون مناعة قصيرة المدى مثل لقاح الإنفلونزا، وعندما يحاول الفيروس تغيير تركيبه وهجومه يتطلب ذلك تطوير لقاح جديد أو تجديده.

وأكد أن الهدف الأكبر للقاحات هو كتابة نهاية المرض، نجح الإنسان في القضاء على مرض الجدري بالكامل باستخدام اللقاح، كما نجحت اللقاحات في القضاء إلى حد نسبي على شلل الأطفال ، وبات العالم قريبا من التخلص منه.

وأشار الحمادي: في مواجهة الأمراض المعدية يستطيع اللقاح تقديم خدمات كبيرة منها الحماية من الإصابة أو منع أعراضها، وتقليل المضاعفات، وبعضها تقلل من فرصة انتقال المايكروبات من الشخص المصاب إلى متلقي اللقاح.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات