هدفت إلى تقديم الدعم النفسي للمرأة والتغلّب على تداعيات «كورونا»

«المنال الإنسانية» و«دبي الطبية» تختتمان حملة «لنصلها»

اختتمت مبادرة المنال الإنسانية حملة «لنصلها»، التي أطلقتها بالشراكة مع سلطة مدينة دبي الطبية، في شهر يوليو الماضي، بهدف تقديم الدعم النفسي للمرأة ومساعدتها على التغلب على التحديات والضغوط التي أفرزتها تأثيرات أزمة «كوفيد19»، وانعكاساتها على الجميع، من خلال الاستشارات وسبل العلاج التي قدمها نخبة من الأطباء والاستشاريين والأخصائيين النفسيين والاستفادة من الجلسات الملهمة التي قدمها عدد من خبراء التنمية الذاتية والمهارات الشخصية.

وقالت ميثاء شعيب، مدير إدارة الاتصال المؤسسي في مؤسسة دبي للمرأة: إن هذه الحملة قوبلت بردود فعل إيجابية من كافة فئات وشرائح المجتمع ومن قبل الأطباء الذين شاركوا فيها، حيث ساهمت في تخفيف الأعباء والضغوط النفسية التي تعاني منها كثير من السيدات والأمهات، خاصة في هذا الظرف الصحي والاجتماعي الاستثنائي الناجم عن تداعيات فيروس «كورونا» المستجد، مشيرةً إلى أن 5060 رسالة تم تبادلها بين المتلقي الأول والحالات عبر خط الدعم النفسي من خلال خاصية "الواتس أب" .جهود إنسانية

وأشادت ميثاء شعيب بالجهود الإنسانية لحرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، وحرص سموها على تقديم الدعم والرعاية للمرأة في مختلف المجالات.

شكر

وأعربت عن شكرها لسلطة مدينة دبي الطبية، الشريك الاستراتيجي في هذه الحملة ذات الأبعاد النفسية والاجتماعية المهمة، قائلة، إن السلطة ومبادرة المنال الإنسانية يتقاسمان نفس الرؤية والهدف وهو أهمية الصحة النفسية للمرأة، ومساعدتها على التغلب على التحديات التي واجهتها خلال أزمة «كوفيد19»، خاصةً مع تعدد المسؤوليات الأسرية والمنزلية والمهنية الملقاة على عاتقها، ما يؤكد دورها كشريك رئيسي في مسيرة التنمية، كما أعربت عن شكرها لكافة الأطباء والأخصائيين والخبراء الذين تعاونوا في تقديم الدعم والرعاية للمرأة، وقالت: «سيتم الاستفادة من ثمار هذه التجربة في الأبحاث والدراسات التي تجريها مؤسسة دبي للمرأة كجزء من استراتيجية عملها، وحرصها على تطوير واقتراح سياسات داعمة للمرأة». وقالت مدير إدارة الاتصال المؤسسي بمؤسسة دبي للمرأة إنه تم تقديم 315 جلسة دعم نفسي لفتيات وأمهات من قبل 14 استشارياً وأخصائياً و5 عيادات متخصصة بمدينة دبي الطبية شاركوا في الحملة، وتم تخصيص 372 ساعة للرد على استفسارات طالبات الدعم النفسي من قبل المستقبل الأول بمعدل 12 ساعة يومياً، كما تم تقديم 7 جلسات ملهمة من قبل 4 خبيرات في التنمية الذاتية والمهارات الشخصية .

دعم

من جانبها، قالت كوثر كاظم، نائب رئيس دعم الأعمال في سلطة مدينة دبي الطبية: «نحن فخورون بمشاركتنا في هذه الحملة الإنسانية، التي تعزز الجهود الوطنية في الصحة النفسية، وتقدم الدعم النفسي للمرأة كونها نواة المجتمع وركيزة أساسية فيه، خصوصاً في ظل التحديات والضغوط التي فرضتها أزمة «كوفيد19» ».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات