جبر السويدي: تعاون البنوك الوطنية أسهم في تحقيق أهداف صندوق «الديون المتعثرة»

أكد جبر محمد غانم السويدي مدير عام ديوان ولي عهد أبوظبي رئيس اللجنة العليا لصندوق معالجة الديون المتعثرة أهمية التعاون الفاعل والتجاوب المتواصل الذي تبديه البنوك والمصارف الوطنية ومبادراتها التي أسهمت في تحقيق أهداف صندوق معالجة الديون المتعثرة من خلال التسويات والإعفاءات التي تقدمها للمتعثرين منذ إنشاء الصندوق.

وتقدم بالشكر والتقدير إلى دور البنوك الوطنية وتفاعلها الطيب مع كل ما يعود بالخير والسعادة على حياة المواطنين في سبيل تخفيف الأعباء المالية عن كاهل أصحاب الأسر الإماراتية وتحقيق تماسك الأسر واستقرارها والذي يعد ركيزة أساسية لقوة بنيان المجتمع وترابطه.

كما ثمن السويدي التعاون المستمر بين الصندوق والبنوك في اتحاد المصارف والمصرف المركزي لتنفيذ هذه المبادرات وتحقيق أهدافها في المجتمع.

وأشاد بروح المسؤولية المجتمعية العالية التي جسدتها هذه البنوك والمصارف الوطنية من خلال تبنيها مثل هذه المبادرات الوطنية ما يعود بمردود اجتماعي وإنساني واقتصادي مهم ينعكس بالخير على المجتمع كافة.

وأضاف إن تلك الجهود المبذولة جاءت بناءً على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وبدعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومتابعة مباشرة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

وقال إنه وفق توجيهات قيادتنا الرشيدة سيواصل الصندوق تنفيذ مبادرات الإعفاء من الديون المتعثرة وإجراء التسويات من خلال تعاون البنوك والمصارف الوطنية بهدف تأمين الحياة الكريمة والاستقرار الأسري والاجتماعي لأبناء الوطن وتعزيز مستوياتهم المعيشية.

وأشار إلى قائمة البنوك والمصارف التي أسهمت خلال الفترة الماضية في مبادرات الصندوق وتسوياته، وهي: مجموعة بنك أبوظبي التجاري ومصرف الهلال ومصرف أبوظبي الإسلامي وبنك أبوظبي الأول وبنك ستاندرد تشارترد وبنك دبي الإسلامي ومصرف الإمارات الإسلامي وبنك المشرق وبنك الإمارات دبي الوطني ومصرف الشارقة الإسلامي وبنك نور وبنك رأس الخيمة الوطني والمصرف العربي للاستثمار والتجارة الخارجية وبنك أم القيوين الوطني وبنك دبي التجاري ومصرف عجمان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات