دبي تستضيف القمة الشرطية العالمية الأولى مارس 2022

اعتمد معالي الفريق عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، تنظيم فعاليات "القمة الشرطية العالمية الأولى" في دبي خلال شهر مارس من عام 2022 التي سيحضرها نخبة من القادة الشرطيين على مستوى العالم بينهم الشرطة الدولية "الإنتربول" والشرطة الأوروبية "اليوروبول" والجمعية الدولية لقادة الشرطة، والقيادات الشرطية على مستوى وزارة الداخلية في الدولة.

وأكد المري أن القمة الأولى من نوعها بهذا المستوى في المنطقة تناقش محاور رئيسة تتعلق بمستقبل العمل الشرطي في ظل التطورات التكنولوجية الحديثة والسريعة في أنظمة الذكاء الاصطناعي، وكذلك التخصصات الشرطية المختلفة، لافتاً إلى أن القمة تدعم الخطط الاستراتيجية لشرطة دبي في استشراف المستقبل في العمل الشرطي، وذلك من أجل تعزيز الأمن والأمان، والعمل على إسعاد أفراد المجتمع بما يتماشى مع "خطة دبي" و"مئوية الإمارات 2071"، واستراتيجية وزارة الداخلية.

من جانبه، أوضح اللواء الدكتور عبد القدوس عبد الرزاق العبيدلي، مساعد القائد العام لشؤون التميز والريادة، أن القمة ستناقش خمسة محاور رئيسة ومهمة في العمل الشرطي، أولها "المحور المروري" الذي سيبحث آفاق المستقبل والتطورات في العمل الشرطي المروري بما يسهم في تحقيق صفر في معدل الوفيات لكل مئة آلف من السكان، إلى جانب بحث توظيف أفضل الممارسات العالمية وتقنيات الذكاء الاصطناعي والدوريات الذكية في تعزيز السلامة المرورية.

والمحور الثاني يتمثل في "المحور الجنائي"، وسيناقش أفضل الممارسات العالمية في مكافحة الجريمة، وتقنيات التنبؤ بالجرائم، واستشراف مستقبل العمل الشرطي الجنائي والتخصصات المختلفة في مجال الأدلة الجنائية وعلم الجريمة، والهادفة إلى توفير الأدلة المادية في القضايا وتقديم البراهين إلى العدالة.

والمحور الثالث سيتناول استشراف المستقبل في "العمليات الشرطية" سواء الميدانية أو الإدارية بما يُسهل الاستغلال الأمثل للكوادر البشرية وتحقيق سرعة الاستجابة مع الحوادث الطارئة والبلاغات، إلى جانب تحقيق التميز والريادة في تطبيق أفضل الممارسات في العمليات الشرطية.

والمحور الرابع، سيتناول "مكافحة المواد المخدرة والمؤثرات العقلية " والاطلاع على أفضل الجهود والممارسات العالمية في مكافحة هذه الجريمة المُنظمة العابرة للحدود، وتوظيف كافة التقنيات الحديثة لحماية المجتمع من براثن السموم المخدرة.

والمحور الخامس، سيناقش "شرطة المستقبل" وآليات الاستعداد للتعامل مع التغيرات القادمة في مجالات العمل الشرطي بما يساهم في تعزيز الأمن والأمان للناس والعمل على إسعادهم وتوفير كافة الخدمات لهم بسهولة ويسر.

وفي السياق ذاته، أكد اللواء العبيدلي أن مؤتمرات شرطة دبي في عام 2022 ستُعقد تحت مظلة "القمة الشرطية العالمية الأولى" وأبرزها مؤتمر ومعرض الإمارات الدولي للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، و"ملتقى حماية الدولي السنوي" الذي تنظمه القيادة العامة لشرطة دبي بالشراكة والتعاون مع الأمم المتحدة لطرح ومناقشة القضايا المتعلقة بالمخدرات والإدمان عليها، وإيجاد حلول وأسباب كفيلة لمكافحتها والوقاية منها.

كما سيتم تنظيم 3 فعاليات رئيسة مُصاحبة في شرطة دبي، تتمثل في تخريج مرشحي أكاديمية شرطة دبي، وتحدي الإمارات العالمي للفرق التكتيكية "SWAT"، إلى جانب إجراء عصف ذهني دولي على مستوى القيادات الشرطية المشاركة في القمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات