النظام الجديد يعزّز إنتاجية الموظفين ويرفع مؤشّرات سعادتهم ويؤمّن سلامتهم

«موارد بشرية دبي» تطبق الدوام المرن اعتباراً من 16 الجاري

أصدرت دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي تعميماً بشأن الدوام المرن في الجهات الحكومية المحلية، يقضي بتحديد ساعات الحضور المرنة في الفترة الصباحية للموظفين، بحيث يبدأ الحضور إلى العمل من الساعة 6.30 صباحاً إلى الساعة 8.30 صباحاً، على أن يستكمل الموظف عدد ساعات العمل الرسمية المقررة في الجهة التي يعمل لديها، وفقاً لقانون إدارة الموارد البشرية لحكومية دبي رقم (8) لسنة 2018 أو التشريعات الخاصة بالموارد البشرية المطبقة لدى تلك الجهة.

توجيهات

وأكدت الدائرة أن هذا التعميم الذي يحمل رقم 21 لسنة 2020، جاء تنفيذاً لتوجيهات مجلس الشؤون الاستراتيجية في المجلس التنفيذي للإمارة، بشأن تفعيل الدوام المرن في الجهات الحكومية المحلية، ولتعزيز الإنتاجية لدى الموظفين ورفع مؤشرات السعادة لديهم، وتأمين سلامتهم في الظروف الجوية الطارئة، بالإضافة إلى تقليل الازدحام المروري خلال الفترة الصباحية.

ودعت الدائرة إلى تفعيل ساعات الحضور المرنة الصباحية المشار إليها أعلاه وتطبيقها على الموظفين اعتباراً من 16 أغسطس من الشهر الجاري، مشددة على ضرورة التقيد بالتزامات إدارة الموارد البشرية في الجهة الحكومية.

وأكد التعميم على ضرورة تقيد الموظف بعدد ساعات العمل الرسمي المقررة له، بحيث يبدأ احتسابها من وقت حضوره الفعلي إلى العمل وفقاً لما هو محدد أعلاه، فيما يستثنى من تطبيق هذا التعميم الموظفون الذين تتطلب طبيعة وظائفهم التواصل المستمر مع جمهور المتعاملين الخارجيين للدائرة، والموظفون العاملون بنظام المناوبات، «إلا إذا ارتأت الجهة الحكومية إمكانية تطبيق هذا الدوام، دون المساس بحسن سير العمل لديها أو التأثير على تقديم خدماتها».

تعميم

وبموجب التعميم، تتولى إدارة الموارد البشرية تعديل اللوائح الداخلية المتعلقة بساعات الحضور والانصراف، بما يتوافق مع ما ورد في هذا التعميم، والتنسيق مع الوحدات التنظيمية، فيما يتعلق بتطبيق هذا النوع من الدوام، علاوة على إعداد وتوفير التقارير الدورية والبيانات الخاصة بنتائج تطبيق الدوام المرن ورفعها إلى دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي.

وبشأن التزامات الرئيس المباشر في الجهة الحكومية، فإنه يتولى التنسيق مع موظفي وحدته التنظيمية لغايات تطبيق وتنظيم ساعات الحضور المرن، وضمان استمرار العمل في وحدته التنظيمية بانتظام أثناء تطبيق نظام الحضور، وفقاً لما هو محدد أعلاه، وعدم التأثير سلباً على خدمة المتعاملين مع الجهة الحكومية.

تقييم التطبيق

وأشارت الدائرة إلى أنه ولغايات تقييم أثر تطبيق الدوام المرن المحدد أعلاه، سيتم تقييم أثر تطبيق هذا الدوام في رفع الإنتاجية والسعادة لدى موظفي حكومة دبي بعد ستة أشهر من صدور التعميم، من خلال استبيان رضا سعادة الموظفين الذي يُطلقه برنامج دبي للتميز الحكومي.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات