سموهما يقدمان التعازي في ضحايا انفجار بيروت ويتمنيان الشفاء للمصابين

محمد بن راشد ومحمد بن زايد: نقف مع الشعب اللبناني في هذه الظروف الصعبة

قدم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، التعازي إلى شعب لبنان في الضحايا الذين سقطوا إثر انفجار في مستودع للمفرقعات في مرفأ العاصمة بيروت، مؤكدين سموهما وقوفهما إلى جانب الشعب اللبناني الشقيق في هذه الظروف الصعبة.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عبر حسابه في «تويتر»: «تعازينا لأهلنا في لبنان الحبيبة.. اللهم ارحم من انتقلوا إليك.. اللهم الطف بأهلها.. اللهم ألهم شعب لبنان الصبر والسلوان».

من جانبه دون صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، عبر «تويتر»: «نقف مع الشعب اللبناني الشقيق في هذه الظروف الصعبة ونؤكد تضامننا معه.. ونسأل الله تعالى أن يخفف عنهم ويلطف بهم وأن يرحم موتاهم ويشفي جرحاهم.. اللهم احفظ لبنان وشعبه من كل مكروه».

وقدمت دولة الإمارات خالص العزاء إلى الشعب اللبناني الشقيق في ضحايا الانفجار العنيف الذي هز مرفأ بيروت، وأدى إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى. وأعربت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان عن تعاطفها وتضامنها ووقوفها إلى جانب لبنان في هذا المصاب الجلل، معربة عن خالص مواساتها لأهالي وذوي الضحايا، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين.

أيضاً دون الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية عبر حسابه في «تويتر»: «نسأل الله تعالى أن يحفظ لبنان وأهله.. ونرفع صادق العزاء والمواساة لكل من فقد عزيزاً.. راجين عاجل الشفاء للجرحى والمصابين».

بدوره دون معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، عبر «تويتر»: «قلوبنا مع بيروت وأهلها. دعاؤنا في هذه الساعات العصيبة أن يحفظ رب العالمين لبنان الشقيق واللبنانيين، وأن يخفف مصابهم ويضمد جراحهم، ويحفظ بيوتهم من الأحزان والآلام».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات