«الصحة» تعزز برامج الرضاعة الطبيعية

تشارك الإمارات دول العالم احتفالها بالأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية الذي يحمل هذا العام شعار «دعم الرضاعة الطبيعية لكوكب أكثر صحة:

الواحد للكل والكل للواحد» ليسلط الضوء على ارتباط الرضاعة الطبيعية بصحة البيئة من ناحية التوعية بأضرار استبدال الرضاعة الطبيعية بالحليب الصناعي وما تسببه طرق إنتاجه من عبءٍ على البيئة، فضلاً عن عدّ الرضاعة الطبيعية إحدى أفضل الممارسات لتجنب الوفيات بين الرضع وتحسين الصحة، والتنمية الاجتماعية والاقتصادية والبيئية للأفراد والدول.

وتحرص وزارة الصحة ووقاية المجتمع على تنفيذ توصيات منظمة الصحة العالمية بالتشجيع على البدء بالرضاعة الطبيعية خلال الساعة الأولى من الولادة والاقتصار عليها خلال الستة أشهر الأولى والاستمرار فيها حتى سن عامين أو أكثر مع إدخال الأطعمة الكافية، لما لها من أثر في تقوية الجهاز المناعي وحماية المواليد الجدد من الأمراض ولا سيما المعدية منها طوال فترة الرضاعة والطفولة، كما تحد من مخاطر إصابة الأم المرضع بسرطان المبيض والثدي ووقايتها من حالات الاكتئاب ما بعد الولادة.

وتوفر وزارة الصحة ووقاية المجتمع خدمة استشارات الرضاعة الطبيعية في المستشفيات والعيادات الصحية لتمكين الأمهات من ممارسة الرضاعة الطبيعية، وتعزيز ثقافة ممارستها بأسس صحيحة للحفاظ على صحة الأم والطفل، من خلال تقديم استشارات الرضاعة الطبيعية والدعم النفسي والتعاطف وبناء الثقة وتوفير المعلومات والتوصيات والمساعدة العملية من قبل استشاريات متخصصات في هذا المجال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات