«مؤسسة ميثاء آل نهيان» تنظم فعاليات ترفيهية للمقيمين بمدينة الإمارات الإنسانية

نظمت مؤسسة ميثاء بنت أحمد آل نهيان للمبادرات المجتمعية والثقافية بالتنسيق مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، عدداً من الفعاليات الترفيهية للمقيمين في مدينة الإمارات الإنسانية ضمن مبادرتها «بين أهلكم» التي أطلقتها مؤخراً وتستهدف فيها إدخال البهجة في نفوسهم، وتعريفهم بالمجتمع الإماراتي. وأقامت المؤسسة لضيوف الدولة خلال أيام عيد الأضحى المبارك مأدبة طعام فندقي متنوع.

كما وفرت لهم الاستماع إلى مقاطع موسيقية من خلال عزف مقطوعات موسيقية على آلتي القانون والعود، سعياً لإضفاء أجواء العيد والفرح والتأكيد على أن أبناء الإمارات يرحبون بهم وسعداء لتواجدهم. كما نظمت المؤسسة للمقيمين في مدينة الإمارات الإنسانية فعاليات ترفيهية متنوعة، حيث أقامت داخل المدينة ألعاباً متنوعة للأطفال والكبار.

وحرصت المؤسسة على تعريف ضيوف الدولة بالمواهب الإماراتية، فاستضافت لهم الطباخ الإماراتي أحمد الحمادي ليقدم لهم وجبات سريعة مطهية بطريقة صحية، كما استضافت نوران البناني وهي أول متذوقة قهوة - باريستا - معتمدة في الإمارات. وقالت الشيخة ميثاء بنت أحمد بن مبارك آل نهيان، رئيسة المؤسسة:

«منذ استقبال ضيوف مدينة الإمارات الإنسانية حرصت قيادتنا الرشيدة على بث السكينة والطمأنينة في قلوبهم وإشعارهم بأنهم بين إخوانهم وأهلهم، وفي هذا الإطار استهدفت المؤسسة التأكيد لهم على أننا بجانبهم ونلتمس احتياجاتهم، لاسيما في عيد الأضحى المبارك الذي افتقد هذا العام بعض المظاهر كإقامة صلاة العيد والتجمعات والترفيه اللامحدود، كما حرصت المؤسسة على توفير الجانب الترفيهي لهم داخل مقر إقامتهم، حفاظاً على الصحة». وأضافت الشيخة ميثاء:

«لا يقتصر تأثير الفعاليات الترفيهية التي أقامتها المؤسسة لهم على الترويح عن النفس فحسب بل تسهم أيضاً في تعريفهم على المجتمع الإماراتي». من جانبهم أبدى المتطوعون المشاركون في المبادرة سعادتهم برسم الفرحة على وجوه ضيوف الدولة، وقالوا: «تطوعنا واجباً نحو وطن يجسد معاني العطاء، ربينا فيه على بذر الخير ومدّ يد العون للآخرين، ومهما بذلنا من جهد لن نرد الجميل لإمارات الخير». وتم تعقيم الألعاب كافة في المدينة وتطبيق جميع التدابير والإجراءات الوقائية خلال الفعاليات الترفيهية حفاظاً على الصحة العامة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات