مسؤولون: تشغيل مفاعل «براكة» علامة فارقة في تاريخ الإمارات

أكد مسؤولون أن تشغيل أول مفاعل سلمي للطاقة النووية في العالم العربي، بمحطة «براكة» يعد علامة فارقة في تاريخ الإمارات الزاخر بالإنجازات التي أبهرت العالم.

إنجاز

وأعرب الشيخ أحمد بن حميد النعيمي ممثل صاحب السمو حاكم عجمان للشؤون الإدارية والمالية عن فخره واعتزازه بهذا الإنجاز، الذي يأتي بعد أيام قليلة من إطلاق «مسبار الأمل»، ما يؤكد الرؤية المستقبلية الثاقبة للقيادة الرشيدة، التي تسعى دائماً إلى إضافة المزيد من الإنجازات، التي تسهم في دعم مسيرة التنمية.

وأكد أن دولة الإمارات أصبحت مثالاً يحتذى لدول المنطقة، بفضل هذه الإنجازات التاريخية، التي تحققت في ظروف استثنائية بفضل عزيمة أبنائها وإخلاصهم لوطنهم ولقيادتهم.

نقلة نوعية

ورفع الشيخ أحمد بن صقر القاسمي، رئيس دائرة الجمارك رئيس مجلس إدارة مناطق رأس الخيمة الاقتصادية «راكز»، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، على النقلة النوعية التي نجحت الدولة في تحقيقها في قطاع الطاقة النظيفة بتشغيل أول مفاعل نووي عربي سلمي، وِفق أعلى وأرقى معايير السلامة الدولية، والذي بدوره سيسهم في تحقيق أهداف واستراتيجية الدولة الخاصة بالتنمية والاستدامة.

وقال الشيخ أحمد بن صقر القاسمي: فخورون بهذا الإنجاز التنموي الكبير، الذي بني بسواعد وكفاءات إماراتية، حيث باتت هذه الكوادر الوطنية تنافس في كل الصعد، من أجل تعزيز موقع الإمارات كونها دولة مؤثرة على الساحتين الإقليمية والدولية، مؤكداً أن تشغيل المفاعل النووي السلمي خطوة مهمة وستتبعها العديد من المبادرات والمشاريع، التي ستصب في مصلحة الدولة.

تنمية شاملة

وأكد معالي زكي أنور نسيبة وزير دولة أن تشغيل أولى محطات «براكة» للطاقة النووية السلمية في منطقة الظفرة بإمارة أبوظبي يعد إنجازاً تاريخياً لدولة الإمارات بمجال إنتاج الكهرباء بالطاقة النووية النظيفة، ويخدم في الوقت نفسه مسيرة التنمية الشاملة.

وقال معاليه إن القيادة الحكيمة وأبناء الإمارات المخلصين حققوا الإنجاز الأهم في العالم العربي، ورسموا معالم طريق التنمية بوضوح، لتأمين مستقبل الأجيال لنصف قرن قادم.

وأشاد بقيادة الإمارات التي تحرص على استكمال المسيرة، التي بدأها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيَّب الله ثراه، في تحقيق بيئة مستدامة في دولة الإمارات للدخول بقوة واقتدار إلى عصر الثورة الصناعية الرابعة.

وأوضح أن تشغيل محطة «براكة» يؤكد مكانة الإمارات على الخريطة الدولية، بعدما أصبحت من أوائل الدول في العالم العربي، التي تستخدم الطاقة النووية السلمية لإنتاج الطاقة النظيفة، التي تلبي متطلبات التنمية المستدامة. ووصف معاليه نجاح تشغيل أول مفاعل سلمي للطاقة النووية بأنه انتصار للإرادة والعزيمة القوية لتدشين مسيرة «الخمسين» نحو مستقبل مشرق لأبناء الإمارات والمنطقة.

بناء الإنسان

وأكد المستشار حسن سعيد محيمد النائب العام لإمارة رأس الخيمة أن نجاح تشغيل دولة الإمارات العربية المتحدة أول مفاعل سلمي للطاقة النووية في محطة «براكة» بسواعد أبنائها يعد إنجازاً تاريخياً تضيفه الدولة إلى سجل إنجازاتها الخالدة، ويؤكد بعد نظر القيادة الحكيمة، التي تتبنى رؤية تنموية شمولية تستشرف المستقبل، وتعتني بالحاضر، وترتكز على بناء الإنسان.

وقال المستشار حسن سعيد محيمد: إن الاستغلال السلمي للطاقة النووية يجعل من الإمارات مثالاً يحتذى به في مجال استغلال الطاقة النووية، وسائر الابتكارات لدفع عجلة التنمية وتحقيق النمو الاقتصادي.

ورفع المستشار محيمد بهذه المناسبة أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى القيادة الحكيمة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات وشعبها، بمناسبة هذا الإنجاز التاريخي.

نجاح

وقال المستشار أحمد محمد الخاطري رئيس دائرة محاكم رأس الخيمة: إن نجاح دولة الإمارات في تشغيل أول مفاعل سلمي للطاقة النووية في محطة «براكة» يعد إنجازاً تاريخياً يحسب لدولتنا وللعالم العربي، وهو يعبر عن مرحلة الاستعداد للخمسين عاماً المقبلة، التي ستشهدها الدولة.

وتابع المستشار الخاطري: بفضل رؤية قيادة الدولة الرشيدة وسواعد أبناء الإمارات المخلصين أصبح لا شيء مستحيل، وصار الطموح يصل إلى عنان السماء وفي كل يوم نشهد إنجازاً يضاف إلى سجل الإنجازات الزاخرة لدولة الإمارات.

ورفع المستشار الخاطري بهذه المناسبة أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى القيادة الحكيمة، برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات وشعبها، بمناسبة هذا الإنجاز التاريخي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات