بلدية أبوظبي.. إنجازات عن بُعد وريادة بخدمة المجتمع

حققت بلدية مدينة أبوظبي نجاحات عديدة ضمن إطار نظام العمل عن بُعد، وخصوصاً على صعيد خدمة المجتمع وإسعاده، حيث واصلت من خلال إدارة خدمات وإسعاد المجتمع تقديم خدماتها، والاستمرار في تنفيذ برامجها التوعوية والإرشادية، والمساهمة مع الشركاء الاستراتيجيين في مواجهة الأزمة الحالية المتعلقة بوباء «كورونا»، كما حافظت على النسق الاعتيادي لتقديم الخدمات بكفاءة عالية من خلال منصتها الرقمية المتطورة والتي حققت آمال ومتطلبات المتعاملين بكل جدارة، وشاركت في دعم المبادرات، والعمليات التي استهدفت الكثير من الجوانب التوعوية، والخدمية، وتقديم الدعم إلى أفراد المجتمع.

ضمن هذا الإطار نفذت بلدية مدينة أبوظبي ممثلة بإدارة خدمات وإسعاد المجتمع العديد من المبادرات والمساهمات ساهمت في إسعاد المجتمع والتخفيف من وطأة وتأثر الحالة الراهنة الناتجة عن وباء «كورونا».

وأطلقت البلدية العديد من حملات التوعية الإلكترونية بسبب الظروف الراهنة لأزمة فيروس «كورونا» المستجد - COVID19 تماشياً مع أجندة حملات التوعية المجتمعية للعام 2020 والتزاماً بالخطة المعتمدة، حيث أرسلت البلدية ما يقارب 9000 رسالة نصية إلى مختلف فئات المجتمع، وذلك بهدف المحافظة على المظهر الجمالي للمدينة، والالتزام باللوائح والقوانين المعمول بها في إمارة أبوظبي للمحافظة على المظهر العام، وتعزيز التواصل المجتمعي مع مختلف فئات المجتمع عن بُعد.

ونفذت البلدية خلال الفترة ذاتها حملة التوعية المجتمعية «أهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية لفيروس «كورونا» المستجد - COVID19» وتم خلالها توزيع ما يقارب 566 ملصقاً للسكنات العمالية، بهدف توعية مختلف فئات المجتمع بأهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية والاهتمام بمعايير البيئة والصحة والسلامة.

كما أرسلت البلدية رسائل نصية إلى ملاك ومستثمري السكنات العمالية التي بلغ عددها ما يقارب 566 رسالة نصية إلكترونية تحثهم على التوجه إلى مراكز التقييم والفحص الطبيّ في منطقة مصفح الصناعية.

وأنجزت البلدية قاعدة بيانات ومعلومات مجتمعية وتصنيفها بشكل دقيق للتمكن من تعزيز التواصل المجتمعي بشكل صحيح للعمل عن بُعد بشأن «حملات التوعية الإلكترونية» لمختلف فئات المجتمع شاملة (الملاك - المستثمرين - الأفراد)، حيث تم فرز بيانات ما يقارب 18000 إنذار ومخالفة لعاميّ 2019- 2020.

وانطلاقاً من حرص بلدية مدينة أبوظبي على تعزيز التكامل والتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين، فقد شاركت البلدية مع مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في حملة «إفطار صائم» خلال الشهر الفضيل من خلال توزيع الوجبات على السكنات العمالية والتي بلغ عددها 747200 وجبة وتوزيع المشروبات والمرطبات والألبان في منطقتي مصفح والمفرق الصناعيتين.

كما شاركت البلدية مع شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» في تحويل سوق بازار مصفح إلى مركز تقييم وفحص طبيّ في منطقة مصفح الصناعية خلال شهر إبريل 2020 م بهدف تشجيّع مختلف فئات المجتمع على إجراء فحص فايروس كورونا المستجد COVID-19.

وساهمت البلدية بالتعاون مع مركز أبوظبي لإدارة النفايات «تدوير» في عمليات التعقيّم في سوق بازار مصفح والمراكز التجارية مثل «دلما مول».

وشاركت البلدية كذلك مع شرطة أبوظبي وشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» في حملة التوعية المجتمعية بشأن «القوانين والإرشادات الصحية لفيروس «كورونا» المستجد – COVID19» وتوزيع الطرود الصحية في سوق بازار مصفح، وضمن إطار هذه الفعالية تم إرسال ما يقارب 3800 رسالة نصية توعوية إلكترونية لمختلف فئات المجتمع، وتوفير بعض أجهزة التعقيم بالتعاون مع إدارة الخدمات العامة في سوق بازار مصفح وتوزيع الكمامات، والعصائر، والوجبات الخفيفة، وعلب المياه المعدنية، وتشجيع وتحفيز الأفراد على إجراء الفحص الطبي لفيروس «كورونا» المستجد – COVID 19.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات