نفت حدوث أي تزاحم

"طموح" تجري 10 آلاف فحص "كورونا" بالليزر في خيمة غنتوت

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

كشفت شركة طموح للرعاية الصحية أن خيمة الفحص السريع في غنتوت استطاعت، أمس، إجراء أكثر من 10 آلاف فحص سريع بتقنية الليزر DPI، بعد أن رفعت الطاقة الاستيعابية للخيمة لاستقبال العائلات الراغبين في الرجوع إلى أبوظبي بعد قضاء إجازتهم خارج الإمارة.

أوضح عبد الله الراشدي، المتحدث باسم شركة طموح للرعاية الصحية، لـ"البيان"، أن خيمة منطقة غنتوت تستطيع استيعاب نحو 260 عائلة بما فيهم الكادر الطبي والأمني مع الحفاظ على مسافة التباعد الاجتماعي، حيث تحتوي الخيمة على 260 نقطة انتظار، إضافة إلى 55 نقطة انتظار إضافية للتجهيز ما قبل الفحص، مشيراً إلى أن خيمة تحوي 55 جهازاً لإجراء فحص الليزر بتقنية DPI، وتبلغ مساحتها نحو 100 متر.

وتعليقاً على صورة انتشرت أمس عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أكد الراشدي أن الصورة تم تصويرها بطريقة غير صحيحة، ولكن بالتدقيق في الصورة يتبين أنه لم يحدث أي اختناق، مبيناً أن الدخول والخروج تم أمس بطريقة منظمة، وتمت المحافظة على مسافة التباعد الاجتماعي واستيعاب الأعداد باحترافية، ولم ينتظر أي شخص خارج الخيمة.

وأشار إلى أن الشركة زادت الكادر الطبي والتنظيمي لاستيعاب الاعداد الكبيرة الراغبة في إجراء الفحص أمس، موضحاً أن متوسط فترة إجراء الفحص أمس تراوح بين 20 و30 دقيقة، إذ راوحت فترة الانتظار بين 15 و25 دقيقة، إضافة إلى فترة إجراء الفحص التي بلغت نحو 3 دقائق.

وكانت لجنة إدارة الأزمات والطوارئ في إمارة أبوظبي، ودائرة الصحة - أبوظبي، قد أعلنت عن بدء تطبيق تقنية "DPI" القائمة على استخدام أشعة الليزر للكشف عن الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس كوفيد-19، والسماح لمستخدميها دخول الإمارة.

وتعتمد تقنية "DPI" المبنية على الليزر على فحص عينات من الدم وقراءة شكل الخلايا فيها، لتحدّد خلال ثوان وجود التهابات كالتي يُحدثها فيروس كوفيد-19، كما يعتمد نظام التشخيص في الجهاز المبتكر في الإمارات تقنية الذكاء الاصطناعي المتقدم في تحليل الصور وفقا لمقياس دقيق جداً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات