أجنيتا رايزينغ: الإمارات ستصبح مثالاً يحتذى به للاستثمار في الطاقة النووية

أكدت السيدة أجنيتا رايزينغ المدير العام للرابطة النووية العالمية أن دولة الإمارات ستصبح مثالاً يحتذى به من قبل الدول الأخرى في مجال الطاقة النووية وستسعى هذه الدول للاستثمار في الطاقة النووية لبناء بنيتها التحتية المستدامة وتوفير وظائف قيمة لأصحاب الكفاءات لعقود قادمة.

وأضافت فى بيان لها ان دولة الإمارات العربية المتحدة هي الدولة الأولى في الوطن العربي التي تستخدم تكنولوجيا الطاقة النووية لتلبية احتياجاتها من الطاقة مشددة على أن محطات براكة للطاقة النووية هي مساهمة مهمة جداً لتحقيق هدف قطاع الطاقة النووية العالمية الخاص بتوفير 1000 غيغاواط من الكهرباء من الطاقة النووية بحلول عام 2050 على مستوى العالم.

وبينت أنه على مدى السنوات القليلة المقبلة، عند تشغيل محطات براكة للطاقة النووية الـ4 ستلبي هذه المحطات 25% من الطلب على الكهرباء في دولة الإمارات، الأمر الذي يوضح كيف يمكن للتكنولوجيا النووية توفير كمية كبيرة من الكهرباء الخالية من الانبعاثات الكربونية.

ولفتت إلى أنه يجب أن تؤدي تكنولوجيا الطاقة النووية دورًا أكبر بكثير إذا أردنا تلبية الطلب العالمي المتزايد على الطاقة الصديقة للبيئة منبها الى ان محطات براكة للطاقة النووية ستنتج طاقة كهربائية موثوقة ومستدامة منخفضة الكربون والتي ستنير المنازل وتدعم النمو الاقتصادي في الدولة.

وأعربت عن تهانيها لجميع من شارك بخبرته وتفانيه في هذا المشروع للوصول به لمرحلة بدء التشغيل، خاصة في هذه الأوقات الصعبة التي تواجه العالم بخصوص وباء كورونا المستجد.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات