محمد بن خليفة: يوم تاريخي واستمرار لمسيرة الإنجازات

قال سمو الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي في أبوظبي: إن نجاح تشغيل دولة الإمارات لأول مفاعل سلمي للطاقة النووية في محطة «براكة» بسواعد أبنائنا الأعزاء يعد يوماً تاريخياً ويشكل استمراراً لمسيرة البناء والإنجازات وخوض التحديات العلمية والعالمية في مجال خدمة الإنسانية ولتثبت دولة الإمارات مجدداً أنها منارة تقدم وتطور ونموذج يُحتذى في المنطقة والعالم.

وأضاف سموه: إن هذا الإنجاز ليس بغريب على دولة الإمارات التي تأسست على يد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي تمكّن بحكمته ونفاذ بصيرته وإيمانه بقدرات شعبه أن يضع الإمارات في ركب الدول المتقدمة وأن يبني وطناً عظيماً ولتتوالى الإنجازات وتتواصل ولتحقق بلادنا ما عجزت عن تحقيقه دول أخرى بمئات السنين.

ونوّه بتواصل الجهود والإنجازات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات. وأضاف سموه أن احتفالنا اليوم بنجاح دولتنا في تشغيل أول مفاعل نووي سلمي مدعاة للفخر والامتنان للفرق الإماراتية التي عملت وشاركت في تحقيق هذا الإنجاز العظيم الذي سيشكل دافعاً لهم لمواصلة العمل على تحقيق المزيد من الإنجازات والتقدم في المراتب العالمية على الصعد كافة.. فالمسيرة متواصلة وإيماننا كبير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات