«مواساة ذكية» من «الشؤون الإسلامية» لذوي المتوفّين

باتت إقامة مجالس العزاء ومراسيم قبول التعازي في ظل جائحة كورونا مسألة غاية في التعقيد نظراً للعديد من المحاذير المتعلقة بالسلامة العامة والوقاية من الوباء، ولدورها المهم والكبير في تخفيف آلام وأحزان ذوي وأسر المتوفي، أعلنت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، عبر منصتها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» عن تطويرها عبر منصتها الوعظية الذكية لخدمة «مواساة»، للمساهمة في تخفيف المصاب عن كل من فقد عزيزاً أو قريباً من خلال تقديم الدعم الوعظي المناسب لهم عبر تطبيق «مايكرسوفت تيمز».

وتعد الخطوة مبادرة مجتمعية تعنى بأهل وذوي المتوفين المتواجدين داخل الدولة، وتتمثل في التواصل بالصوت والصورة للتخفيف عنهم، وتذكيرهم بأهمية الدعاء للميت، وأن عمل الميت لا ينقطع في ظل وجود أبناء وأهل يدعون له، ويواصلون تقديم وفعل الخير للميت، فضلاً عن تعزيز أطر التواصل بين كل فئات المجتمع في ظل الإجراءات الاحترازية التي تشهدها جميع دول العالم من جراء جائحة كورونا، والتي طالبت كل فئات المجتمع بالبعد عن التجمعات.

وتتماشى المبادرة مع رؤية الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في ابتكار منظومة عمل مؤسسي تضع دولة الإمارات العربية المتحدة ومجتمعها في مصاف أرقى النماذج الدولية المعاصرة، مستفيدة من الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا الرقمية الذكية في مسرعات الأداء الحكومي والفردي والوظيفي. ودعت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، كل طالبي الخدمة إلى التواصل معها على خدمة «الواتساب» على الرقم 0568532448 من الـ 10 صباحاً وحتى 10 مساءً طول أيام الأسبوع، حيث سيقدم الموظف المختص كامل الخدمة المطلوبة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات