سامسونج تطلق مبادرة لتكريم أبطال خط الدفاع الأول في الإمارات

أطلقت سامسونج الخليج للإلكترونيات، أمس، مبادرة جديدة وخاصة لتكريم العاملين في خط الدفاع الأول في جميع أنحاء دولة الإمارات. وتهدف المبادرة التي تستمر من 2 وحتى 15 أغسطس 2020 إلى تقديم الدعم للأطباء والصيادلة والكوادر التمريضية والفنيين الطبيين العاملين في الخطوط الأمامية في المرحلة الراهنة من خلال منحهم خدمة حصرية لصيانة شاشات طرز مختارة من الأجهزة مقابل رسوم رمزية مع إمكانية الحصول على مكافآت استرداد نقدي من خلال متجر سامسونج الإلكتروني. وتسعى سامسونج من خلال هذه المبادرة على مدار الأسابيع المقبلة إلى تكريم جميع العاملين الرئيسيين في قطاع الرعاية الصحية تقديراً لمساهماتهم المستمرة لضمان حماية وسلامة سكان دولة الإمارات العربية المتحدة. ويمكن للعملاء المؤهلين للاستفادة من الميزات التي تقدمها هذه المبادرة التسجيل خلال هذه الفترة عبر مركز اتصال سامسونج (800-Samsung).

وفي حديثه عن المبادرة، قال عثمان البورا، رئيس قسم الهواتف النقالة في سامسونج الخليج للإلكترونيات: لقد أظهرت جميع الفرق العاملة في خط الدفاع الأول في الوضع الراهن، إضافة إلى الكوادر الطبية الأساسية التي تعمل ليلاً ونهاراً لضمان استمرارية وجهوزية قطاع الرعاية الصحية في دولة الإمارات، أعلى مستويات الرعاية والحب والعاطفة للمرضى وأفراد المجتمع المصابين، مساهمين في إنقاذ حياة آلاف الأشخاص من مختلف الجنسيات، الأمر الذي عزز بدوره التكاتف والتلاحم المجتمعي، وهو ما رأيناه وشعرنا به بأنفسنا. والآن هو الوقت المناسب لتكريم هؤلاء الأشخاص المميزين من خلال إظهار تقديرنا لجهودهم الكبيرة والقيّمة التي قدموها للمجتمع. ونفخر في سامسونج بتقديم الدعم لهؤلاء الأبطال من خلال مبادرة «تكريم العاملين في الخطوط الأمامية».

وتوفر المبادرة الجديدة للعاملين في خط الدفاع الأول فرصة الحصول على مكافآت استرداد نقدي، إضافة إلى إمكانية تصليح شاشات أجهزة مختارة من سلسلتي Galaxy S وGalaxy Note مقابل رسوم رمزية (200 درهم إماراتي)، ومن سلسلة Galaxy A مقابل (100 درهم إماراتي) فقط.

وتتوفر خدمة الصيانة حصرياً في مراكز خدمة عملاء سامسونج (بلازا)، ومراكز خدمة سامسونج الرئيسية في دبي وأبوظبي والشارقة. للاستفادة من العرض، يجب على العملاء تقديم بطاقة هوية صالحة تثبت أنهم عاملون ضمن خط الدفاع الأول، ليتم بعدها قبول طلب إصلاح أجهزتهم.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات