تشييع جثمان الدبلوماسية رنا الظاهري إلى مثواها الأخير

تم أمس تشييع جثمان الدبلوماسية رنا علي عبدالله الظاهري، السكرتير الثاني في سفارة الدولة في روما، إلى مثواها الأخير في مقبرة الخريس بمنطقة العين، والتي توفيت إثر تعرضها لحادث في روما.

ونعت سفارة دولة الإمارات في روما عبر حسابها الرسمي على «إنستغرام» المغفور لها بإذن الله رنا علي الظاهري، أحد دبلوماسيها المتفانين، التي خدمت السفارة ووزارة الخارجية والتعاون الدولي والدولة بإخلاص.

وقال فيصل علي الظاهري، شقيق الفقيدة: «حرصت شقيقتي رنا الظاهري، رحمها الله، على أداء مهامها الوطنية في روما بكل إخلاص، وتفاجأنا بخبر وفاتها، إلا أنها مشيئة الله وقدره». ووصل جثمانها مساء أمس وتحديداً في تمام الساعة 11 مساء وذلك عبر مطار دبي، وحرصنا كل الحرص على تشييع شقيقتي بمشاركة مشيعين من الأهل والأقارب دون غيرهم من عامة الناس، امتثالاً بإجراءات الدولة الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا، والتزاماً بتوجيهات الدولة والقيادة الرشيدة.

وأضاف: «قمنا باستقبال التعازي عن طريق مواقع التوصل الاجتماعي والاتصال عبر الهاتف، دون خيمة عزاء أو أي استقبال، حرصاً على سلامة وصحة أفراد الأسرة وسلامة المجتمع».

كما نعى مرتادو شبكات التواصل الاجتماعي وبقلوب يغمرها الحزن والصبر الدبلوماسية رنا علي الظاهري، مقدمين خالص التعازي والمواساة لذوي الفقيدة، داعين الله تعالى بأن يتغمدها بواسع رحمته.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات