خطة متكاملة لرفع جاهزية «الإسعاف الوطني»

الفرق الإسعافية تتعامل مع البلاغات الطارئة والمتطلبات الخدمية ملتزمة بالإجراءات الوقائية والاحترازية | وام

أكد الإسعاف الوطني اتخاذه الاستعدادات والتدابير الاستباقية كافة لاستقبال عطلة عيد الأضحى المبارك في الإمارات الشمالية من خلال وضعه خطة طوارئ استباقية متكاملة لرفع جاهزية طواقمه والعمل بإمكاناتها كافة على مدار الساعة للتعامل مع الحالات الطارئة والارتفاع المتوقع لنسب البلاغات الواردة.

وتشمل الخطة تكثيف الموارد الإسعافية من القوى البشرية الميدانية وفي غرف العمليات والآليات والمعدات الموزعة على الإمارات الشمالية ونشرها في مختلف المواقع الحيوية والأماكن العامة التي قد تشهد تجمعات مثل المناطق السياحية والشواطئ والحدائق والمراكز التجارية ليكون الإسعاف الوطني على أهبة الاستعداد والجاهزية للتعامل مع جميع البلاغات الإسعافية الطارئة وإصابات الحوادث المرورية التي قد تطرأ خلال فترة العيد.

وسيتم التنسيق الوثيق والمتكامل مع الشركاء المعنيين في وزارة الداخلية من القيادات العامة للشرطة والدفاع المدني، ووزارتي شؤون الرئاسة، والصحة ووقاية المجتمع والمستشفيات التابعة لهما بما يحقق سلامة وأمن الجمهور.

احتياطات

وأكد أحمد صالح الهاجري الرئيس التنفيذي للإسعاف الوطني اتخاذ الفرق الإسعافية الاحتياطات اللازمة كافة للتعامل مع البلاغات الطارئة وتنفيذ المتطلبات الخدمية الإسعافية، إلى جانب تشديد الإجراءات الوقائية والاحترازية لمواجهة وباء كورونا على الخطوط الأمامية ومنع انتشاره.

وناشد الجمهور عبر حملة التوعية التي أطلقها الإسعاف الوطني «خلك حريصا #أنت_مسؤول».. الاحتفال بعيد الأضحى المبارك بأمان ومسؤولية من أجل التضامن معاً للحفاظ على صحة وسلامة أفراد المجتمع ومساندة الجهود المبذولة من جميع الجهات المعنية في سبيل التعافي التام من هذه الجائحة.. داعياً إلى مواصلة الالتزام وعدم التهاون بالتدابير الوقائية التالية خلال فترة العيد والالتزام باشتراطات السلامة والتعليمات الصادرة من السلطات المعنية وأداء صلاة العيد داخل البيت والامتناع عن توزيع العيدية الورقية والهدايا واستبدالها بالوسائل الإلكترونية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات