تأكيد الحرص على تنمية أوجه التعاون في المجالات كافة

عبدالله بن زايد يبحث العلاقات مع وزراء خارجية الأردن ومصر وقبرص وكينيا

بحث سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، خلال اتصال هاتفي، مع أيمن الصفدي وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين والتعاون المشترك في المجالات كافة.

وتبادل الجانبان وجهات النظر تجاه مستجدات الأوضاع في المنطقة، وبحثا القضايا ذات الاهتمام المشترك ومنها تطورات الأوضاع في ليبيا.

وناقش سموه ووزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني مستجدات جائحة فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19) وجهود البلدين الشقيقين لاحتواء تداعياته.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، عمق العلاقات الثنائية التي تربط البلدين الشقيقين والحرص المستمر على تعزيزها وتنمية أوجه التعاون المشترك في المجالات كافة.

مصر

كما بحث سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، خلال اتصال هاتفي، مع سامح شكري وزير خارجية جمهورية مصر العربية العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيز التعاون المشترك في عدد من المجالات.

كما بحث سموه ووزير الخارجية المصري عدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك ومنها الأوضاع في ليبيا وسبل دعم الجهود المبذولة لتحقيق تسوية سياسية للأزمة الليبية.

وتناول الجانبان تطورات جائحة فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19) وجهود البلدين الشقيقين في مواجهة تداعياته.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، دعم دولة الإمارات للجهود الكبيرة والخيرة التي تبذلها جمهورية مصر العربية الشقيقة للتوصل إلى حل سياسي للأزمة الليبية، وتحقيق الأمن والاستقرار للشعب الليبي الشقيق.

كما أكد سموه على العلاقات التاريخية والاستراتيجية التي تجمع بين دولة الإمارات وجمهورية مصر العربية وتحظى بدعم ورعاية من قيادتي البلدين الشقيقين، والحرص المستمر على تطويرها وتنمية أوجه التعاون المشترك في المجالات كافة بما يعود بالخير على شعبيهما.

قبرص

كما بحث سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، خلال اتصال هاتفي، مع نيكوس خريستودوليديس وزير خارجية قبرص العلاقات الإماراتية القبرصية وجهود تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات.

كما بحثا عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، ومنها ليبيا، وسبل تعزيز الأمن في منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط.

واستعرض سموه ووزير خارجية قبرص تطورات جائحة فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19) وجهود البلدين لاحتواء تداعياته ومعالجة آثاره.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، حرص دولة الإمارات وبدعم قيادتها الرشيدة على تطوير وتنمية علاقات التعاون المشترك مع قبرص، وذلك انطلاقاً من العلاقات الثنائية المتميزة التي تجمع بين البلدين الصديقين.

كينيا

أيضاً بحث سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، خلال اتصال هاتفي، مع ريتشيل أومامو وزيرة خارجية جمهورية كينيا العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيز أوجه التعاون المشترك في مجالات عديدة ومنها الصحة والأمن الغذائي.

وبحث سموه ووزيرة خارجية كينيا تطورات جائحة فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19) وجهود البلدين الصديقين لاحتواء تداعياته.

وأكد الجانبان في هذا الصدد، أهمية تعزيز العمل الدولي ودعم الجهود العالمية للتوصل إلى لقاح للمرض، كما أكدا أهمية التعاون المشترك بين البلدين في إطار المنظمات الدولية.

تثمين

أشاد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، بالعلاقات المتميزة التي تجمع بين الإمارات وكينيا، مؤكداً حرص دولة الإمارات على تعزيز علاقاتها مع الدول الأفريقية، ومنها ، وتطوير وتنمية مجالات التعاون المشترك. من جانبها، ثمّنت ريتشيل أومامو الدعم الذي قدمته دولة الإمارات لبلادها لمساعدتها على مواجهة تداعيات فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19)، مؤكدة تطلع كينيا إلى تعزيز علاقاتها الثنائية مع دولة الإمارات، وتطوير أوجه التعاون المشترك في المجالات كافة بما يعود بالخير على شعبي البلدين الصديقين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات