3 طرق لطلب خدمة الذبح من المقاصب في عجمان

عبدالرحمن النعيمي

أكملت دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، استعدادها لاستقبال عيد الأضحى المبارك، من خلال تكثيف حملات التفتيش والرقابة على المنشآت الغذائية والصحية التي تشهد إقبالاً ملحوظاً خلال الأعياد، وتشمل خطة الاستعداد استمرار عمل فرق التفتيش على مدار الساعة خلال هذه الفترة لمراقبة الالتزام بالإجراءات الاحترازية المتخذة للحد من انتشار «كورونا» والحفاظ على سلامة وصحة المجتمع.

وتم تحديد 3 طرق لطلب خدمة الذبح من المقاصب وذلك بالشراء المباشر من سوق المواشي، والطريقة الثانية استخدام التطبيق الذكي «ذبيحتي»، والطريقة الثالثة هي توكيل الجمعيات الخيرية، علماً بأنه لا يسمح بجلب المواشي من خارج السوق وتحديداً الحيوانات الصغيرة مثل الماعز والخرفان في اليوم الأول، وتقرر إعفاء مستخدمي المواقف الخاضعة للرسوم خلال عطلة العيد وذلك ابتداءً من اليوم إلى 2 أغسطس المقبل، على أن يستأنف العمل يوم الاثنين الموافق 3 أغسطس المقبل.

حملات التفتيش

وأكد عبدالرحمن محمد النعيمي مدير عام دائرة البلدية والتخطيط أن حملات التفتيش ستركز على المطاعم والمطابخ الشعبية وخدمات التموين بالمواد الغذائية، لضمان تطبيق المنشآت للإجراءات وأفضل الممارسات الصحية المعتمدة من الدائرة ضمن برنامج عجمان للصحة العامة، بالإضافة إلى التدقيق على استيفاء المنشآت للمتطلبات الصحية لعرض وتداول الأغذية وصلاحية العروض الترويجية في المجمعات الاستهلاكية والجمعيات التعاونية، وضمان الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية اللازمة وفقاً لتعاميم الدائرة للحد من انتشار فيروس كورونا، ومنها الحفاظ على مسافة التباعد الآمنة بين المستهلكين وإجراءات دخول المستهلكين والتعقيم والتطهير المستمر بالمنشأة، كما ستحرص الدائرة على التعامل مع الشكاوى من المتعاملين على مدار الساعة، وكذلك سيكون هناك متابعة دورية من فرق التفتيش والرقابة على نشاط المطاعم والمقاهي ومنع أي تجمعات أو حفلات بتلك المنشآت، بالإضافة إلى التفتيش على الصالونات ومراكز العناية الشخصية الرجالية والنسائية لضمان التزامها بالإجراءات الوقائية، وذلك حرصاً على صحة وسلامة المجتمع.

وسيتم التعاون مع القيادة العامة لشرطة عجمان لعدم السماح بوجود الباعة المتجولين وقيام فرق طوارئ على مدار الساعة للتعامل مع بضائع هؤلاء الباعة وإتلاف كافة الأغذية المعروضة والتحفظ على مركبات البيع، وذلك وفقاً للإجراءات المتبعة من الدائرة للحفاظ على صحة وسلامة المجتمع وتعزيز المظهر الحضاري بالإمارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات