1370 ضابطاً وشرطياً لتأمين إجازة العيد في دبي

أكد اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي في شرطة دبي، جاهزية قطاع البحث الجنائي لاستقبال عيد الأضحى المبارك، في ظل الظروف الاستثنائية لـ(كوفيد 19)، مبيناً أن رجال التحريات والمباحث الجنائية، سيوجدون على مدار الساعة في المناطق السكنية والتجارية والمرافق العامة، وذلك لتوفير أقصى درجات الأمن والسلامة لأفراد الجمهور، لافتاً إلى أن هناك دوريات أمنية عسكرية ومدنية تجوب المناطق السكنية لاتخاذ الإجراءات القانونية، بشأن التجمعات المرتبطة بالمعايدات والاحتفالات الجماعية بالعيد، لخطورة مثل هذه التجمعات على التسبب بحدوث إصابات بالفيروس في أوساط المجتمع.

وأكد أن جميع مراكز الشرطة على أهبة الاستعداد لاستقبال عيد الأضحى المبارك في ظل (كوفيد 19)، وأن الأعمال مستمرة لمديري المراكز الشرطية ونوابهم، إضافة إلى الضباط والأفراد، مطالباً المواطنين والمقيمين بالابتعاد عن التجمعات في المنازل والالتزام بالقوانين، واتباع الإجراءات الاحترازية عند الخروج من المنزل لزيارة المراكز التجارية أو الأقارب من الدرجة الأولى.

وأكد العميد جمال سالم الجلاف، مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، أهمية التزام الجمهور بالإجراءات الوقائية لفيروس «كورونا»، من خلال ارتداء القفازات والكمامات في جميع الأوقات، واستخدام أدوات تعقيم الأيدي في المراكز التجارية أو المرافق العامة، والالتزام بالتباعد الجسدي، والتقيد بالإجراءات الوقائية، لافتاً إلى وجود 1370 عسكرياً من ضباط وأفراد من قطاع البحث الجنائي، خلال فترة إجازة العيد، لتغطية المناطق المختلفة في الإمارة، وتكثيف الدوريات ووجود رجال التحريات وغيرها.

33

وأضاف أن القطاع سيغطي 33 مركزاً تجارياً في الإمارة، إضافة إلى إدارة الشرطة السياحية التي ستغطي المواقع السياحية مثل لامير، ودبي مول، وشارع جميرا، وبرج خليفة، والجي بي آر، وبرج العرب، إضافة إلى الشواطئ، لافتاً إلى أهمية أخذ الإجراءات الاحترازية والوقائية، وتجنب زيارة كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، في الزيارات العائلية، مشدداً على الدور المهم للجمهور وإسهامهم الفعال في تقليل عدد الإصابات بفيروس «كورونا»، عبر اتباع الإجراءات الاحترازية وتجنب الزيارات العائلية.

وقال العميد جمال الجلاف لـ«البيان»: إن شرطة دبي وضعت خطة أمنية لجعل العيد ممتعاً للجميع ودون أي منغصات، مشيراً إلى أن تعاون الجمهور أمر أساسي في نجاح تلك الخطة.

ولفت إلى ضرورة الالتزام بالقوانين والأنظمة المعمول بها في الدولة، وعدم تجاوزها سواء في ما يتعلق بالمرور، أو غيره من السلوكيات الأخرى، منوهاً بأن شرطة دبي بكل إداراتها وأفرادها في خدمة كل أفراد المجتمع، وقد وضعت الإدارات المعنية خططها التأمينية لإجازة العيد، حيث تنتشر الدوريات الأمنية بكل أنواعها منها السيارات والدراجات الهوائية والخيالة والدوريات الراجلة وغيرها لتأمين مكثف لكل المناطق.

ودعا الجمهور إلى عدم ارتياد الشواطئ المهجورة، مبيناً أن الشواطئ المعروفة يوجد فيها منقذون وهناك إرشادات لأماكن السباحة وفق قواعد الأمن والسلامة، كذلك الانتباه على الأطفال خاصة في البحر أو مسابح الفنادق أو مسابح المنازل لحمايتهم والحفاظ على سلامتهم.

ونوه بأن شرطة دبي تعتمد تقنيات الذكاء الاصطناعي لرصد أي تجاوزات والتدخل السريع لأفرادها في حالات الطوارئ، عبر تفعيل الكاميرات وأجهزة الرصد والضبط بكل أنواعها وزيادة أعداد الأفراد في الخدمة، خلال فترة العيد لتحقيق أعلى معدلات التواجد الأمني.

دوريات

وأفاد العقيد راشد بن ظبوي الفلاسي مدير إدارة الرقابة الجنائية في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي بأن التغطية الأمنية تشمل تكثيف الدوريات الأمنية ودوريات الحد من الجريمة وأمن المساكن، وغيرها من البرامج الأمنية الإلكترونية، مطالباً أفراد الجمهور المحتفلين بالعيد خارج الإمارة أو في الفنادق، أن يقوموا بتأمين مساكنهم التأمين الكافي، أو الاشتراك في برنامج أمن المساكن، الذي توفره شرطة دبي بالمجان، وعبر موقع الشرطة الإلكتروني، لتوفير دوريات للمرور على تلك المنازل لمنع أي حوادث سرقات قد تحدث من بعض ضعاف النفوس، مبيناً أن فرق الأمن السياحي سوف تنتشر في كل أنحاء الإمارة لمساعدة السائحين والزوار في كل استفساراتهم.

ولفت إلى أنه إلى جانب تكثيف الدوريات تقوم شرطة دبي بتلقي البلاغات الإلكترونية عبر تطبيق شرطة دبي، وبرنامج عين الشرطة وe-crime داعياً الجمهور إلى التعاون مع الشرطة، والإبلاغ الفوري عن أي ظواهر غريبة، منها حالات التسول أو طلب المساعدات أو رصد أي تجمعات أو عدم اتباع الإجراءات الاحترازية مثل عدم ارتداء الكمامات وغيرها.

انسيابية المرور

أكد العميد سيف مهيّر المزروعي، مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي، حرص شرطة دبي على انسيابية الحركة المرورية والحفاظ على سلامة أرواح مستخدمي الطريق على جميع طرق الإمارة، وذلك من خلال توفير جميع سبل الراحة وتسهيل الحركة المرورية أمام زوار إمارة دبي الذين قدموا لقضاء عطلة عيد الأضحى المبارك.وأوضح أنه سيتم تكثيف الدوريات لمتابعة الأوضاع المرورية على كافة الشوارع والتقاطعات. (دبي - البيان)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات