العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الموت يُغيّب مشكان العور.. رائدة الكيمياء الإماراتية

    صورة

    غيب الموت عن أرض الإمارات وعن الأحبة رائدة الكيمياء الدكتورة مشكان العور إحدى الكوادر النسائية الأكاديمية المتميزة التي وافتها المنية أمس، بعد مسيرة حافلة بالعمل والعطاء والتفاني. وتنحدر الدكتورة مشكان العور من عائلة عرفت بحب العلم والتميز في نيله، متزوجة ولديها من الأبناء 4؛ ثلاثة ذكور وأنثى، وكانت تحرص كثيراً على التركيز بين العمل والعائلة التي توليها مكانة كبيرة وسط انشغالاتها الكثيرة.

    العور شغلت العديد من المناصب المتخصصة والمتميزة آخرها الأمين العام لمؤسسة زايد الدولية للبيئة، ومستشارة قطاع الأكاديمية والتدريب بشرطة دبي، ومديرة مركز البحوث والدراسات في شرطة دبي سابقاً.

    كانت العور، رحمها الله، أول إماراتية تتخصص في الكيمياء، وأول إماراتية تعمل كمدرسة لمادة الكيمياء، وأصبحت نموذجاً ناجحاً للمرأة المبدعة والمميزة في عملها، خاصة وأنها أولت العلم والدراسة مكانة كبيرة في حياتها لدرجة أنها شاركت في إعداد المنهج الموحد للكيمياء على مستوى دول مجلس التعاون لمادة الكيمياء.

    حصلت العور على الدكتوراه في علم «البوليمرات» بالكيمياء الفيزيائية من جامعة «ويلز» البريطانية 1996، وركّزت في بحوثها ودراساتها على التقنيات العلمية الحديثة والصور الفضائية، فقدمت مساهمات ومشاريع كثيرة نشرت مع الدكتور فاروق الباز أحد أبرز علماء الفضاء في العالم.

    العور وبعد إتمامها لدراساتها العليا التحقت بشرطة دبي وحازت عام 1999 جائزة الأداء الحكومي المتميز فئة «الموظفة الحكومية المتميزة»، وكان هذا الحدث بعد 3 سنوات فقط من عملها في القطاع الشرطي.

    مثلت الدكتورة مشكان العور دولة الإمارات العربية المتحدة في شبكة المرأة العربية للعلوم والتكنولوجيا 2005، كما تمّ اختيارها خبيرة على مستوى الشرق الأوسط للمشاركة في تأليف السيناريوهات ضمن تقرير توقعات البيئة العالمية الرابع لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة 2005، وهي مسؤولة عن مركز البحوث والدراسات البيئية بجائزة زايد الدولية للبيئة منذ نشأتها عام 2000.

    كذلك حصلت الدكتورة مشكان على عدة عضويات فاعلة في الجهات ذات العلاقة بالبيئة مثل كونها عضو اللجنة البيئية لمؤسسة حميد بن راشد النعيمي للتطوير والتنمية البشرية بعجمان، عضو اللجنة العلمية لمؤتمر دبي العالمي للتصحر 2000 ومؤتمر دبي العالمي لإدارة الموارد المائية في الألفية الثالثة 2002، والمسؤول الإداري عن حفل جائزة زايد الدولية للبيئة، مدير تحرير مجلة البيئة والمجتمع الإنجليزية وعضو الهيئة الاستشارية لمجلة البيئة والمجتمع باللغة العربية.

    ولها العديد من الإنجازات العالمية أيضاً، فقد دعيت الدكتورة مشكان لتقييم مشروع صناعي عالمي خاص بالإطارات من قبل المجلس العالمي للأعمال من أجل التنمية المستدامة (wbcst) بوسطن، كما مثلت الشرق الأوسط في اجتماع اللجنة البحثية الاستشارية (rac) في المؤسســة العالميـة لقــادة الشـرطـة (iacp) في عام 2006.

    وحازت الدكتورة مشكان العور شهادة رسمية من وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) لزرع اسمها في كوكب المريخ، وغيرها الكثير من الجوائز، وفي عام 2006 دعاها الدكتور فاروق الباز، مدير مركز الاستشعار عن بعد لتأليف فصل من كتاب حول تطبيقات الاستشعار عن بعد المناطق الحضرية، وذلك لاستخدامه من قبل أساتذة الجامعات الأمريكية.

    منحت منظمة اليونيسكو بهونغ كونغ مؤخراً، الدكتورة مشكان محمد العور مديرة، جائزة «المرأة القيادية في خدمة المجتمع» في دورتها الأولى، التي عقدتها بالتعاون مع كلية جراتيا في مقر المنظمة بهونغ كونغ، لتصبح بذلك أول امرأة إماراتية وعربية تفوز بهذه الجائزة الدولية.

    ولقد جاء اختيار العور، نظراً لمساهمتها في تحقيق أجندة الأمم المتحدة 2030 لأهداف التنمية المستدامة لخدمة المجتمع، وخاصة فئة الشباب والطلاب، بالإضافة إلى العمل على نقل مفهوم خدمة المجتمع من المستوى المحلي إلى المستوى الدولي، وذلك من منظور جديد في مجال التنمية المستدامة، من حيث التكنولوجيا والاستباقية واستشراف المستقبل للتحديات الجديدة في هذا المجال.

    وتعتبر جائزة «المرأة القيادية في خدمة المجتمع»، والممنوحة من قبل اليونيسكو، من الجوائز الدولية التي تخضع لمعايير دقيقة في الاختيار من قبل محكمين دوليين من اليونيسكو، ومن جامعات وكليات دولية، مثل جامعة هونغ كونغ، وكلية جراتيا.

    منصب رفيع

    كما اختارت منظمة اليونيسكو، الدكتورة مشكان العور، لمنصب الرئيس المشارك للمسؤولية الاجتماعية في المجلس الاستشاري الدولي لتطوير الاستدامة في المنظمة بهونغ كونغ، لتصبح بذلك أول إماراتية، وأول سيدة عربية تتولى هذا المنصب الأممي الرفيع، في هذه المنظمة الدولية.

    طباعة Email
    #