250 ألف معاملة أنجزتها «دبي الآن» خلال يونيو

أنجزت منصة وتطبيق «دبي الآن» 250 ألف معاملة خلال شهر يونيو الماضي، وبلغت قيمة المعاملات أكثر من 5 مليارات درهم، كما يُتوقع أن ترتفع أعداد المعاملات المنجزة خلال الفترة المقبلة، نظراً لعودة مختلف القطاعات إلى العمل.

وتتيح المنصة فرصة الوصول إلى أكثر من 120 خدمة، تقدّمها أكثر من 30 جهة حكومية وخاصة، ضمن 12 فئة.

وتتضمن قائمة أحدث الخدمات التي توفرها المنصة، إلى جانب الأمن والعدل والمواصلات العامة وتأشيرات الإقامة والتنقل والصحة، والأعمال والتوظيف، والتعليم والإسكان، وخدمة للتحقق من سند الملكية في دبي مع أو دون الحاجة لإثبات اسم المالك من خلال دائرة الأراضي والأملاك، وإدارة حسابات سالك الخاصة، من خلال عرض وإدارة المركبات، وكذلك تحديث معلومات الاتصال وعرض المخالفات والاعتراض عليها، بالإضافة إلى خدمات المرضى التي تقدمها هيئة الصحة في دبي.

وتهدف «دبي الذكية» عبر إطلاقها لهذه المنصة، إلى تعزيز مكانة الإمارة وكفاءتها في قطاع الخدمات، من خلال تسهيل إنجاز المعاملات في جميع الخدمات الذكية التي تقدمها لمختلف أفراد المجتمع، فضلاً عن إسهامها في سياسة التباعد الجسدي، في ظل الإجراءات الصحية التي تتبعها دبي في مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وتسعى «دبي الذكية» عبر حزمة المبادرات التي تنضوي تحت مظلتها إلى تحقيق قفزة نوعية حول نتائج رضا المتعاملين، وترسيخ مكانة دبي باعتبارها منصة عالمية رائدة في مجال الخدمات الذكية.

وتسهم حزمة الخدمات الذكية التي تم إطلاقها، في رفد اقتصاد الإمارة، والتعزيز من قواعد التباعد الجسدي، ما يجعلها ذات فائدة عظيمة على صحة الأفراد، بالإضافة إلى تعزيزها لمكانة إمارة دبي التي تعتبر واحدة من أكثر الوجهات توفيراً للخدمات الذكية للمواطنين والمقيمين والسياح، فضلاً عن الوصول إلى الكفاءة المطلوبة في أداء الأعمال وتحقيق إنجازات جديدة في هذا القطاع الحيوي. وتتبنى «دبي الذكية» سياسة الابتكارات التكنولوجية، بما تشمله من المبادرات الأساسية التي أطلقتها، كمبادرة: «بيانات دبي، واستراتيجية البلوك تشين، وخارطة طريق الذكاء الاصطناعي، واستراتيجية إنترنت الأشياء، واستراتيجية الثروة الرقمية، وأخيراً استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات