منصة ترصد التباعد الجسدي في «حافلات دبي العامة»

صورة

أعلنت هيئة الطرق والمواصلات في دبي عن إطلاقها منصة إلكترونية تستخدم من خلالها مفهوم البيانات الضخمة في رصد عدم الالتزام بالتباعد الجسدي بين مستخدمي حافلات المواصلات العامة التابعة لها، وذلك في إطار جهودها المستمرة في متابعة تنفيذ الإجراءات الاحترازية المعمول بها لمواجهة تحديات انتشار فيروس كورونا.

وقال خالد العوضي، مدير إدارة أنظمة المواصلات بمؤسسة المواصلات العامة في الهيئة: «إن هذه المنصة مرتبطة تقنياً بمراكز التحكم التابعة لمؤسسة المواصلات العامة وتساعد المعنيين على اتخاذ القرارات المناسبة في حالة مخالفة إجراء التباعد الجسدي بين ركاب الحافلات العامة، حيث يتم تزويد مركز التحكم بتفاصيل الحافلات غير الملتزمة بالنسبة المحددة من الركاب ورقم الخط ونسبة التجاوز المرصودة، إلى جانب تاريخ ووقت ومكان الرحلات المعنية، وكذلك بيانات السائق، ورصد مدى استمرار وعدد مرات عدم الالتزام بالإجراء المعمول به».

وأضاف: «هذه التقنية تأتي ضمن خطط الهيئة في استخدام مفهوم البيانات الضخمة في تحسين الخدمات والعمليات التشغيلية في المواصلات العامة وخاصة في ظل تحديات الجائحة، ومن خلالها تم اتخاذ قرار بزيادة 18 حافلة لتخفيف الازدحام والمساعدة في تقليل حالات عدم الالتزام بالتباعد الجسدي، الأمر الذي أسهم بفعالية في خفض هذه الحالات.

وأشار إلى أن الهدف من هذه التقنية هو السيطرة على انتشار فيروس كورونا في الحافلات العامة التي تعتبر الوسيلة الأكثر استخداماً من قبل الجمهور في ظل وجود نحو 1615 حافلة تغطي معظم مناطق دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات