الإعلام الياباني: مسبار الأمل الإماراتي يحلق مع الأمل إلى المريخ

سلط الإعلام الياباني والصحف ووكالات الأنباء اليابانية الضوء على الإطلاق الناجح لـ" مسبار الأمل" إلى المريخ من مركز تانيغاشيما الياباني للفضاء الذي طوره مركز محمد بن راشد للفضاء ، وأوردت التفاصيل العلمية والتكنولوجية للمسبار ورحلته إلى الكوكب الأحمر واهتمام قيادة دولة الإمارات بتحقيق هذا الحلم وتحويله لحقيقة.

وقالت الصحف ووكالات الأنباء اليابانية إن دولة الإمارات أعلنت في " رؤية الإمارات 2021" أنها ستتبنى استراتيجية ابتكار وطنية في 7 مجالات بينها الفضاء ولهذا أسست وكالة الإمارات للفضاء وأرسلت رائد فضاء إلى محطة الفضاء الدولية في أول حدث من نوعه في العالم العربي.. لافتة إلى أن وجود وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة في الإمارات وهي معالي سارة بنت يوسف الأميري يثبت الأهمية التي تضعها دولة الإمارات لمشاركة المرأة في جميع المجالات.

وذكرت صحيفة طوكيو شيمبون الصادرة في العاصمة اليابانية في تقرير لها بعنوان "مسبار الأمل الإماراتي يحلق مع الأمل إلى المريخ"، أن عملية الإطلاق حققت نجاحاً تاريخياً للبلدين، الإمارات واليابان.. واصفة عملية الإطلاق، والتفاصيل العلمية واللوجستية إضافة إلى تواجد علماء الإمارات في مركز الفضاء الياباني للإشراف على عملية الإطلاق.

ونشرت صحيفة ماينيتشي شيمبون تقريراً حول نجاح الإطلاق تحت عنوان "إطلاق مسبار الأمل الإماراتي إلى المريخ على متن الصاروخ إتش 2 أي إلى المريخ" وركزت على التعاون الثنائي في تحقيق هذا الإنجاز الذي بدأ الخطوة الأولى في مسيرة الألف ميل التي وضعتها دولة الإمارات "بطموح مشهود".

وأوردت صحيفة اليابان الإقتصادية التي تمثل الشركات اليابانية ودوائر المال والأعمال تقريراً تفصيلياً بعنوان "إطلاق مسبار الأمل الإماراتي إلى المريخ بواسطة الصاروخ إتش 2 أي بنجاح" ، ونقلت الصحيفة عن سعادة يوسف حمد الشيباني مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء ، قوله " أنا ممتن للإطلاق الجميل. أتطلع إلى العمل مع الشركاء في اليابان في المستقبل القريب". وأضافت الصحيفة أن دولة الإمارات تعمل الآن على تعزيز تكنولوجيا العلوم مثل تطوير الفضاء".

وفي تقرير بعنوان "إطلاق مسبار المريخ الإماراتي بنجاح"، نقلت صحيفة أساهي شيمبون واسعة الإنتشار تفاصيل الحدث ومهمة المسبار وتصريح سعادة الشيباني "لقد حققنا الحلم ولا مستحيل".

وجاء في تقرير وكالة جيجي لللأنباء أن عملية الإطلاق ودخول المركبة الفضائية إلى مدارها باتجاه الكوكب الأحمر قد حققت نجاحاً باهراً وأن العالم بأسره ينتظر نتائج المهمة العلمية التي سينفذها المسبار الإماراتي ولاسيما استكشاف أسباب فقدان الكوكب لغازات الأكسجين والهيدروجين من الطبقة العليا في جوه.

وأضاف تقرير لصحيفة سانكي أن بعثات استكشاف المريخ ركزت على الجيولوجيا ولكن مهمة مسبار الأمل هو تشكيل صورة شمولية عن مناخ المريخ من خلال الأدوات والأجهزة المتطورة والكاميرات لتحليل جوه وخاصة في الطبقة السطحية.

وأوردت التقنية التلفزيونية اليابانية واسعة الانتشار لقطات عن إطلاق المسبار على متن صاروخ ميتسوبيشي "في أول استكشاف للمريخ للبلدين معاً اليابان والإمارات" حسبما جاء في قناة تي بي إس و فوجي تي في.. ونشرت قناة إن إتش كي العامة لقطات مطولة من عملية الاطلاق ومتابعة فريق العلماء الإماراتيين للحدث .

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات