1.5 مليون رحلة نفذتها أجرة مواصلات الإمارات في أبوظبي بالنصف الأول

كشفت أجرة مواصلات الإمارات عن تنفيذ مليون و551 ألف رحلة في إمارة أبوظبي خلال النصف الأول من العام الجاري 2020، متبعة خلال الفترة السابقة الإجراءات الاحترازية التي تضمن سلامة الركاب المنقولين وكذلك السائقين، وفق التوصيات الصادرة من الجهات المختصة لمكافحة انتشار جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19).

وأوضح علي يوسف مدير شركة أجرة مواصلات الإمارات أن مواصلة تقديم خدمات مركبات الأجرة في هذه الفترة وسط إغلاق العديد من خدمات النقل العام، يعكس حرص الشركة على مواصلة تقديم خدماتها للمتعاملين باتباع أعلى معايير السلامة وتطبيق الإجراءات الاحترازية التي تضمن تقديم خدمة نقل آمن لجميع المنقولين.

وكشف يوسف عن تنفيذ شركة أجرة مواصلات الإمارات أكثر من 1551671 رحلة في إمارة أبوظبي خلال النصف الأول من العام الجاري 2020، مبيناً التزام الشركة باتباع التعليمات الصادرة من الجهات الحكومية المختصة بشأن النطاق الجغرافي والمناطق المسموح تقديم خدمات النقل فيها، حيث جرى خلال الفترة السابقة حظر دخول وخروج الأفراد من وإلى إمارة أبوظبي والتنقل بين مدنها الرئيسية (العين والظفرة) بما فيها مركبات الأجرة.

 كما تحدث عن آلية توزيع المركبات في النطاق الجغرافي المحدد لشركة أجرة مواصلات الإمارات في إمارة أبوظبي، حيث تم توزيع الأسطول المكون من 803 مركبات على النحو التالي: 675 مركبة في مدينة أبوظبي تتضمن 40 مركبة أجرة عائلية، 75 مركبة في جزيرة ياس، مصفح والشهامة، كما تم توزيع عدد 50 مركبة في منطقة بني ياس، بالإضافة إلى تخصيص 3 مركبات لذوي الهمم، ويقدم خدمات الأجرة 1016 سائقاً وسائقة، يتم قياس درجة حرارتهم بشكل يومي كذلك تم رفع جودة إجراءات النظافة والتعقيم من خلال فحص الجودة اليومي وقبل بدء المناوبة، كما جرى تدريب السائقين على اتباع الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا مع الالتزام بارتداء الكمامات الواقية والقفازات وعدم الاتصال المباشر مع المنقولين إضافة إلى تعقيم مركبات الأجرة بعد كل رحلة.

كما قامت الشركة بتحسين عملية التواصل الداخلي مع سائقي مركبات الأجرة من خلال إرسال رسائل توعية دورية بوسائل الحفاظ على السلامة العامة، والتذكير بضرورة تعقيم المركبات بعد الرحلات المنفذة.

وأوضح أن سلامة الركاب تأتي على رأس أولوياتنا، فقد تم التشديد على تحديد عدد الركاب بشخصين فقط في كل مركبة (المقعد الخلفي) مع إلزام الركاب بارتداء الكمامات طوال الرحلة، كما تم توفير معقمات داخل المركبة، بالإضافة إلى نظام الدفع الإلكتروني.

وأضاف: يتبع أسطول مركبات أجرة مواصلات الإمارات مركبات الأجرة العادية، والعائلية ومركبات مخصصة لنقل أصحاب الهمم بمواصفات خاصة تلبي نقل هذه الفئة وتراعي متطلباتهم واحتياجاتهم، وتم تزويدها برافعات ديناميكية لحمل كراسي أصحاب الهمم، كما تتوفر عليها مقاعد خاصة بالمرافقين.

وأشار يوسف إلى أن مركبات أجرة «مواصلات الإمارات» تقدم خدماتها وفق أعلى معايير الراحة والسلامة والأمان والانتظام، وتسهم في تحقيق توجهاتها في تقديم خدمات النقل وفق أفضل المواصفات المطبقة وأرفع مستويات الجودة التي تحقق سعادة المتعاملين المنقولين عبر أسطول مركباتها، إذ تقدم لركابها خدمة إنترنت «واي فاي» مجانية داخل مركبات الأجرة، في خطوة تهدف إلى إضفاء المزيد من المتعة والفائدة على تنقلاتهم اليومية.

وأفاد يوسف أن أجرة «مواصلات الإمارات» تطبق المواصفات والتشريعات المعتمدة في إمارة أبوظبي بشكل خاص وفي الدولة بشكل عام في مجال نقل الركاب بسيارات الأجرة، حيث تم تزويد المركبات بكاميرات مراقبة داخلية، وعدّاد حديث ومتطور متصل بالقمر الصناعي وذلك لتتبع وتحديد موقع وسرعة مركبة الأجرة في أي لحظة وبأي مكان بالدولة، علاوة على توفير كادر مؤهل من السائقين والسائقات تم اختيارهم بعناية تامة ووفق شروط محددة من قبل مركز النقل المتكامل.

وأشار إلى أنه يمكن للمتعامل طلب خدمة أجرة مواصلات الإمارات من خلال التطبيق الذكي الخاص بمركز النقل المتكامل «أجرة أبوظبي»، حيث يتيح التطبيق حجز مركبات الأجرة عبر الأجهزة الذكية دون الحاجة للتحدث لموظف خدمة الاتصال، مع تحديد الموقع عبر نظام المعلومات الجغرافية GPS، ما يسهم في توفير الوقت والجهد، مضيفاً أنه يمكن للمتعاملين أيضاً طلب مركبة أجرة مواصلات الإمارات من خلال مركز الاتصال الخاص بالمركز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات