دبي ترفع قيمة الحوافز الاقتصادية إلى 6.3 مليارات درهم

اعتمد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، حزمة تحفيزية جديدة بقيمة 1.5 مليار درهم لتعزيز سيولة الشركات ودعم استمرارية أعمالها.

وأوضح سموه، اليوم، على حسابه الرسمي في "تويتر"، أنه "بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، اعتمدنا اليوم حزمة تحفيزية جديدة بقيمة 1.5 مليار درهم، ليصل مجموع الحزم التحفيزية إلى 6.3 مليارات درهم، نهدف إلى تعزيز سيولة الشركات ودعم استمرارية أعمالها، والتخفيف من تكلفة ممارسة الأعمال وتسهيل الإجراءات".

وقال سموه: "اعتمدنا ضمن الحزمة استرداد المنشآت الفندقية والمطاعم لنصف قيمة رسم مبيعات الفنادق البالغ 7% للفترة من يوليو حتى ديسمبر 2020، إضافة إلى استرداد نصف قيمة رسم درهم السياحة وتمتد حتى نهاية ديسمبر المقبل"، موجهاً "بالإسراع في دفع المستحقات المالية للمقاولين، وكذلك رد جميع الضمانات المالية لأنشطة التشييد والبناء المرتبطة بالرخص التجارية المودعة لديها، على أن يتم استبدالها بنظام آخر يضمن جميع حقوق الأطراف المتعاقدة".

وأضاف سموه: "اعتمدنا مبادرة إلغاء الغرامات وإعفاء المدارس الخاصة من رسوم تجديد التراخيص التجارية والتعليمية حتى نهاية ديسمبر المقبل"، مؤكداً ثقته "في مرونة ومتانة اقتصادنا، نقف صفاً واحداً مع القطاع الخاص لتجاوز هذه المرحلة بسرعة كبيرة، حريصون على عودة الأعمال لطبيعتها بأسرع وقت ونؤكد مواصلة التزامنا لدعم كافة القطاعات الاقتصادية".

وتابع سموه: "نعمل للمستقبل بعيون محمد بن راشد، قائد استثنائي اختار الريادة والسبق والفوز عنوانه الأبرز ومراده الرقم واحد دائماً.. وتعلمنا من أجدادنا أن نقهر المستحيل، طموحاتنا سقفها السماء".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات