نظام تفاعلي لاستشراف المستقبل بشرطة دبي الأول من نوعه في الدولة

عبدالله المري مترئساً الاجتماع | من المصدر

اعتمد معالي الفريق عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، نظاماً جديداً تفاعلياً يعد الأول من نوعه في الدولة، لتحليل البيانات، والمعلومات، والمعطيات، والمؤشرات الخاصة بالإدارات العامة، بهدف استشراف المستقبل وتطوير منظومة العمل الأمني من خلال الخروج بالحلول والقرارات الصحيحة والمناسبة.

جاء ذلك خلال اجتماع تقييم الإدارة العامة للمرور للربع الثاني من العام الجاري، والذي يعتبر أول اجتماع لإدارة عامة عبر نظام التقييم التفاعلي الجديد، بحضور اللواء المهندس المستشار محمد سيف الزفين، مساعد القائد العام لشؤون العمليات، والعميد سيف مهير المزروعي، مدير الإدارة العامة للمرور، والعميد الشيخ محمد عبد الله المعلا، مدير الإدارة العامة للتميز والريادة، والعقيد خالد بن سليمان، مدير إدارة الرقابة والتفتيش، والعقيد جمعة سالم بن سويدان، نائب مدير الإدارة العامة للمرور، وعدد من الضباط.

وقال معالي الفريق عبدالله خليفة المري إن: «شرطة دبي وضمن استراتيجيتها المحدثة، تركز على استشراف المستقبل، وتبني المشاريع الاستراتيجية المُستدامة، والعمل على تحقيق السعادة وجودة الحياة لمجتمع وزوار إمارة دبي من خلال التوجهات الاستراتيجية لشرطة دبي، وهي: إسعاد المجتمع، مدينة آمنة، الابتكار في القدرات المؤسسية».

وأضاف : «إن النظام يقوم على استشراف المستقبل عبر إدخال البيانات والمعلومات والمعطيات والإحصاءات الخاصة بكل إدارة، ليتم التنبؤ بها للأشهر القادمة كل حسب تخصصه، ودعم عملية اتخاذ القرار في كل إدارة، وإظهار مواطن الضعف والقوة في آليات العمل، وتطوير منظومة العمل الأمني، والتعامل مع معوقات العمل الأمني وذلك باستخدام نظام الذكاء الاصطناعي».

وأوضح أن: «القيادة العامة لشرطة دبي حريصة على استحداث أنظمة حديثة وجديدة تواكب العصر، وتسهم في تحليل البيانات للخروج بخارطة طريق واضحة، موضحاً أن النظام يسهم في تطوير الإدارات العامة لتحقيق تطلعات وتوجهات القيادة العليا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات