الإمارات مرجعية عالمية للابتكار والتطوير في آليات العمل الحكومي

قدمت الإمارات خلال السنوات الماضية دروساً مستلهمة في مجال تطوير آليات العمل الحكومي القائم على التنافسية والابتكار وتبني الحلول الاستباقية لمواجهة تحديات المستقبل.

وجاء الإعلان أول أمس، عن الهيكل الجديد للحكومة، ليؤكد أن الإمارات ماضية قدماً في تعزيز مكانتها كمرجعية عالمية في ابتكار أساليب ومسارات جديدة للعمل الحكومي بما يتوافق مع متطلبات العصر والتغيرات المتسارعة التي يشهدها في المجالات كافة.

وخلال انتقالها من مرحلة الحكومة الإلكترونية إلى مرحلة الحكومة الذكية، وصولاً إلى مرحلة الذكاء الاصطناعي، استأثرت التجربة الإماراتية في تطوير العمل الحكومي اهتمام العديد من الدول العربية والأجنبية التي رأت في هذه التجربة نموذجاً يلبي طموحاتها في دعم وبناء قدراتها الحكومية على النحو الذي يلبي متطلبات التنمية المستدامة في مجتمعاتها المحلية.

شراكة

فعلى الصعيد العربي.. في فبراير 2018 ترجمت الإمارات ومصر علاقاتهما الوطيدة بتوقيع اتفاقية الشراكة الاستراتيجية لتحديث العمل الحكومي، بالاستفادة من الخبرات التي تمتعت بها الإمارات على صعيد تميز الأداء الحكومي.

ونصت الاتفاقية على تدريب الموظفين المصريين على التميز الحكومي وعقد سلسلة من ورش العمل، للتعريف بمنظومة التميز الحكومي في مختلف المؤسسات الحكومية وتدريب واعتماد مستشارين ومقيمين، لدعم جائزة مصر للتميز الحكومي.

ومنذ توقيع الشراكة، تم إحراز العديد من الإنجازات المهمة، ففي مجال التميز الحكومي تم تنظيم سلسلة من الورش التدريبية الفنية للتميز الحكومي لموظفي الحكومة المصرية بمشاركة 3700 موظف، استفادوا من نحو 45 ألف ساعة تدريبية.

وفي 20 يناير الماضي نظمت حكومة الإمارات ممثلة في الأمانة العامة لمجلس الوزراء وجمهورية مصر العربية برنامجاً مشتركاً لتدريب الموظفين والمدربين الحكوميين من مصر في مجال الاتصال الحكومي.

كما وقعت الإمارات في يونيو 2018 اتفاقية تعاون مع المملكة الأردنية الشقيقة، لتحديث الأداء الحكومي في المملكة تضمنت عدة محاور تركز على تبادل المعرفة والاستفادة من الخبرات المتبادلة والأدلة والنماذج التطويرية في العمل الحكومي.

وفي أبريل 2019 أطلقت الإمارات والأردن مرحلة جديدة من الشراكة الاستراتيجية والتعاون، في مجال تحديث الأداء الحكومي والارتقاء بمنظومة العمل المؤسسي في القطاع العام شملت مجالات الخدمات الحكومية، والخدمات الذكية، والأداء المؤسسي والابتكار والتميز، وبناء وتطوير القيادات والقدرات وتعزيز الكفاءات.

دولياً.. وقعت الإمارات في يوليو 2019 مذكرة تفاهم مع هيئة الأمم المتحدة لتطوير برنامج مشترك لبناء القدرات للحكومات في القارة الأفريقية.

ونصت مذكرة التفاهم على تطوير برنامج مشترك لبناء القدرات للحكومات في القارة الأفريقية، وتبادل الخبرات والمعارف في مجالات عدة، أهمها مبادرة الحكومة الذكية في دولة الإمارات، والمسرعات الحكومية، والابتكار الحكومي، إضافة إلى تمكين البرنامج الأممي من الاستفادة من القمة العالمية للحكومات للتفاعل مع القادة الدوليين والخبراء الحكوميين.

مبادرة

على الصعيد الدولي، أطلقت حكومة أوزبكستان في ديسمبر الماضي مبادرة المسرّعات الحكومية المستلهمة من تجربة الإمارات الناجحة في تطوير نموذج المسرعات الحكومية الأول من نوعه عالمياً، والهادف لإيجاد حلول فعالة وسريعة لتحديات القطاعات الحيوية، وذلك ضمن الشراكة الاستراتيجية في مجال التحديث الحكومي بين البلدين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات