حاكم عجمان: محمد بن راشد مثل أعلى في الإخلاص

أعرب صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، عن ترحيبه ودعمه للهيكل الجديد للحكومة الاتحادية والذي يجسد الأولويات الجديدة والتحديات الماثلة، ويحافظ على المكتسبات ويدعم مسيرة التنمية المتواصلة في بلادنا، التي تتطلع دائماً لتكون الأولى في التنافسية العالمية. وقال سموه: إن حكومتنا بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، جديرة بثقتنا جميعاً، فقد ضرب لنا سموه المثل الأعلى في الإخلاص في العمل والوفاء للوطن والحكمة في معالجة الأمور، والصبر على الشدائد والمحن، والإصرار على تحقيق الطموحات والأهداف.

وأضاف سموه - في تصريح بمناسبة إعلان الهيكل الجديد لحكومة الإمارات -، أن النهضة التي تشهدها بلادنا قامت على عدة أسس أبرزها وجود حكومة اتحادية قوية وفاعلة ومتفاعلة ومؤثرة في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وقال صاحب السمو حاكم عجمان: إن هذه الخطوة المباركة تأتي تأكيداً لما ظللنا نلمسه في قيادتنا من حرصها الشديد على العناية والاهتمام بشؤون المواطنين والعمل المخلص الجاد لتوفير الاستقرار لهم ولأسرهم، وتحقيق رغباتهم وتطلعاتهم والتوظيف الرشيد للموارد البشرية والمادية المتاحة، وتفعيل دور المؤسسات الخدمية والإنسانية، وتطوير الأداء الحكومي والمتابعة الميدانية اللصيقة لكل كبيرة وصغيرة لأجل غد أكثر رخاء واستقراراً.

وتابع سموه قائلاً: إننا نشعر بالفخر والاعتزاز بالمكانة التي وصلت لها الإمارات، والصورة المشرقة التي رسمتها، والسمعة الطيبة التي حازتها كدولة عصرية تقدم نموذجاً راقياً للمنطقة والعالم العربي والإسلامي، ولا تزال الآمال كبيرة والطموحات عالية والأهداف واضحة في أننا جميعاً قيادة وحكومة وشعباً قادرون، بعون من الله وتوفيقه، على تحقيق المزيد من الإنجازات في الأرض وفي الفضاء حتى تتبوّأ دولتنا المكانة التي تستحقها لتكون في مقدمة الأمم والشعوب، فالطريق الذي سلكه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، سائرون عليه حتى نؤدي الأمانة بكمالها والرسالة بتمامها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات