تقارير عالمية

التشكيل الجديد خطوة طموحة

وصفت صحيفة «فاينينشال تايمز»، التشكيل الحكومي الجديد، الذي أعلنت عنه الإمارات، أمس، بأنه يعد خطوة طموحة.

ونشرت الصحيفة، أمس، تقريراً عن التغييرات الحكومية التي تضمنها التشكيل الجيد، ذكرت فيه أن الإمارات أعلنت، أمس، عن عملية شاملة لإعادة هيكلة الكيانات الحكومية المختلفة، من وزارات وهيئات. وأضاف التقرير أن هذه العملية، تضمنت دمج وزارات، وذلك في إطار سعي الإمارات لإعادة أنشطتها الاقتصادية المتنوعة إلى أوضاعها الطبيعية، بعد توقف تجاوزت مدته 3 أشهر، بسبب فيروس «كورونا» المُستَجَد، أو جائحة «كوفيد 19».

وأوضح التقرير أن التعديلات، تهدف بالأساس إلى إنشاء حكومة أكثر مرونة، وتتضمن خطة لدمج 50 % من المؤسسات الحكومية.

ونقل التقرير، تصريحات أدلى بها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في معرض إعلانه عن التعديلات.

وقال صاحب السمو: «هدفنا من التغييرات الهيكلية اليوم، هو حكومة أسرع في اتخاذ القرار.. وأكثر مواكبة للمتغيرات.. وأفضل في اقتناص الفرص، وفي التعامل مع المرحلة الجديدة في تاريخنا.. حكومة مرنة وسريعة، هدفها تعزيز منجزات ومكتسبات الوطن».

وبدورها، اهتمت مجلة «ميد» بالتشكيل الحكومي الجديد، حيث خصصت له أمس مساحة لتغطيته، وذكرت أنه يُرَكز بصفة رئيسة على اكتساب المرونة الحكومية، في حقبة ما بعد «كوفيد 19»، وأوضحت أن أهم ملامح هذه المرونة، هو تحويل 50 % من مراكز الخدمات الحكومية، إلى منصات رقمية، في غضون عامين من الآن.

طباعة Email