«عجمان للإحصاء والتنافسية» يدعو السكان للتعاون من أجل إنجاح التجربة القبلية للتعداد السجلي 2020

دعا مركز عجمان للإحصاء والتنافسية كافة الأفراد والأسر المواطنة وغير المواطنة المقيمين في إمارة عجمان إلى التعاون والتجاوب مع المركز لإنجاح التجربة القبلية للتعداد السجلي 2020 باستخدام طريقة العد الذاتي وذلك باستيفاء وتعبئة كافة بيانات استمارة التعداد السجلي من قبل الأفراد والأسر، مشدداً على أن البيانات التي سيتم الحصول عليها ستبقى سرية ولن تُستخدم إلا للأغراض الإحصائية فقط.

يذكر أن مشروع التعداد السجلي تم إطلاقه سابقاً من قبل صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، بديوان سموه بحضور سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان، رئيس المجلس التنفيذي.

وقالت د.هاجر الحبيشي، المدير التنفيذي لمركز عجمان للإحصاء والتنافسية، إن فرق العمل المسؤولة عن المشروع بصدد البدء في تنفيذ التجربة القبلية لجمع البيانات الإحصائية عن الأفراد والأسر المقيمين في إمارة عجمان، وذلك خلال الفترة من 7 حتى 9 من يوليو الحالي، حيث تم مراعاة التوصيات الدولية الصادرة عن الأمم المتحدة والمنظمات التابعة لها فيما يتعلق بتصميم استمارة السجل السكاني.

وأضافت الحبيشي أن المناطق المستهدفة خلال التجربة القبلية تشمل عدداً من مناطق مدينة عجمان ومدينتي مصفوت والمنامة، لافتة إلى أن أهمية التجربة تكمن في تفادي الهدر في الوقت والجهد والمال وذلك بالإجابة واستيفاء كافة أسئلة استمارة التعداد بدقة وشفافية وتجهيز كافة المستندات والوثائق الرسمية مثل بطاقة الهوية الإماراتية وخلاصة القيد للأسر المواطنة عند تعبئة البيانات.

وأوضحت الحبيشي أن التجربة القبلية تهدف إلى اختبار أدوات وآليات التعداد والتطبيقات الإلكترونية واختبار استمارات التعداد وتقدير عدد العاملين بمركز الاتصال من خلال تقدير زمن استيفاء كل استمارة إلى جانب معالجة الأخطاء والنواقص عقب دراسة وتحليل ملاحظات وآراء المشاركين في التجربة.

وأشارت الحبيشي إلى أن تنفيذ التعداد سيتم باستخدام مجموعة متكاملة من أحدث الأنظمة التكنولوجية بما يسهم في إنتاج مخرجات إحصائية أفضل، حيث سيتم تنفيذ التجربة القبلية عن طريق العد الذاتي وذلك بإرسال رسائل نصية (SMS ) للأفراد والأسر تتضمن اسم المستخدم وكلمة المرور من أجل الدخول إلى الرابط الإلكتروني لنظام السجل السكاني واستيفاء وتعبئة كافة البيانات التعريفية والتعليمية والاقتصادية والاجتماعية والصحية ذاتياً من قبل الأفراد والأسر وسيقوم فريق مدرب ومؤهل بمساعدة الأفراد والأسر في حال طلب المساعدة في تعبئة بيانات السكان.

وأكدت أهمية مشروع «تعداد السجل السكاني 2020» الذي يهدف إلى توفير قاعدة بيانات شاملة ودقيقة عن السكان والمساكن والظروف السكنية والمباني والمنشآت الاقتصادية، باعتباره مشروعاً وطنياً يخدم الخطط الاستراتيجية المستقبلية للإمارة ويصب مباشرة في رؤية إمارة عجمان 2021.

طباعة Email