مدير عام وكالة الإمارات للفضاء لـ « البيان »:

الإمارات تؤسس لنهضة فضائية عربية

أكد الدكتور محمد ناصر الأحبابي مدير عام وكالة الإمارات للفضاء، وضع «خارطة طريق» مدتها 10 سنوات، تستمر حتى 2025، للنهوض بقطاع الفضاء الإماراتي، وجعله وجهة إقليمية، تعززها في ذلك المشروعات المتنوعة التي يطورونها، ووجود المراكز البحثية والجامعات التي بدأت تستقطب الطلبة العرب للدراسة بها، فضلاً عن إطلاقهم لمشروع تصنيع القمر الصناعي العربي 813، الذي يطوره الشباب العربي، لافتاً إلى وجود اهتمام متنامٍ بعلوم الفضاء عربياً، وهو ما يدفعهم لبدء السعي في إيجاد خطة لإنشاء وكالة فضاء عربية مستقبلاً، تعزز وتستثمر هذه الجهود.

كوادر عربية

وقال الأحبابي إن الإمارات تعمل على تأسيس نهضة فضائية عربية واستنهاض أمجاد العرب في هذا القطاع، من خلال ريادتها فيه، كونها تمتلك أكبر قطاع فضائي إقليمي، من حيث عدد المشروعات وتنوعها وميزانيات الاستثمار المخصصة لها، والتي تبلغ 22 مليار درهم، وانطلاقاً من ذلك، أطلقت الدولة «المجموعة العربية للتعاون الفضائي»، بمبادرة من قيادتها، وذلك لإيجاد مشاريع متقدمة، تستكشف الفضاء الخارجي، ورعاية مبادرات وبرامج لتأهيل وتدريب الكوادر القادرة على إعداد أجيال من الشباب العربي في هذا الشأن.

وأضاف أن وكالة الإمارات للفضاء، أطلقت مؤخراً مشروع القمر الصناعي العربي «813»، ليكون بمثابة هدية من الإمارات إلى الدول العربية، حيث سيعمل على تصميم وتصنيع القمر الصناعي الجديد، عدد من المهندسين والشباب العرب، وسيجري تمويله من الوكالة، وسيتم تطويره في المركز الوطني لعلوم وتكنولوجيا الفضاء بجامعة الإمارات، والذي يعتبر أول مركز بحث فضائي على مستوى منطقة الشرق الأوسط، فيما سيعمل القمر على مراقبة الأرض، وقياس العناصر البيئية والمناخية في عدد من الدول العربية، من بينها الغطاء النباتي، وأنواع التربة والمعادن والمياه ومصادرها، وهو ما سيسهم بشكل كبير في تطوير الخطط التنموية لهذه الدول، خاصة أن هناك حالياً 14 عضواً انضموا للمجموعة العربية للتعاون الفضائي، وهو ما يؤطر لمستقبل ومشاريع جيدة عربياً خلال السنوات المقبلة.

علوم وأبحاث

وبيّن الأحبابي أن خطة الإمارات واستراتيجيتها في قطاع الفضاء، تستهدف تحقيق 6 أهداف رئيسة، من خلال تنفيذ أكثر من 20 برنامجاً شاملاً، و70 مبادرة حتى 2025، فيما أولت محور تعزيز البحث والتعليم، أهمية مطلقة، وهو ما تجلى من خلال وجود 5 مراكز بحثية لعلوم الفضاء، وتأسيس 3 برامج جامعية في العلوم الفضائية في الدولة، وهو ما انعكس من خلال استقطاب الطلاب العرب للدراسة ضمن هذه المساقات العلمية في الدولة، ويؤكد على تعزيز الإمارات وجهة مثالية في هذا القطاع، التي تسعى من خلاله، وبفضل ريادتها فيه، إلى استنهاض نهضتنا، التي تميزنا بها خلال القرون الماضية.

وأفاد بأن وكالة الإمارات للفضاء، تعمل حالياً على تطوير 8 أقمار صناعية مختلفة الأغراض، لإطلاقها خلال الفترة المقبلة، فيما تشهد المنطقة العربية نهضة في هذا القطاع، حيث نجد حالياً دولاً عربية بدأت تؤسس وكالات فضاء، فضلاً عن أخرى تطلق أقماراً صناعية، وثانية تطلق مساقات دراسية متخصصة، ضمن جامعاتها ومراكزها البحثية، لتطوير هذا القطاع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات