تكثيف الرقابة على رياضة الدراجات المائية بالشارقة

جانب من الفرق الرقابية | من المصدر

أكدت بلدية مدينة الشارقة تكثيف الرقابة على رياضة الدراجات المائية في منطقة الممزر ومتابعتها المستمرة لها للتأكد من التزام شركات التأجير الاشتراطات الصحية والإجراءات الوقائية بعد أن استأنفت هذه الشركات نشاطها بنسبة 50% وفق ما حدده فريق الطوارئ والأزمات في إمارة الشارقة، تزامناً مع إعادة فتح القطاعات الاقتصادية والسياحية في الإمارة.

وأكد خالد بن فلاح السويدي مساعد المدير العام لقطاع خدمة المتعاملين أن منطقة الممزر من المناطق الحيوية التي تشهد إقبالاً من الجمهور وخصوصاً لممارسة رياضة ركوب الدراجات المائية والتي يزداد الإقبال عليها في فصل الصيف، ولذا تحرص البلدية على مراقبة ومتابعة هذا النشاط للتأكد من الالتزام بالتعليمات والإرشادات، وفي ظل الظروف الحالية وفي إطار حرصها على الحد من انتشار فيروس كورونا، ومع استئناف ممارسة هذه الرياضة بنسبة 50% تكثف فرق التفتيش التابعة لإدارة الرقابة والتفتيش البلدي من الرقابة على هذه الرياضة، للتأكد من الالتزام بالإجراءات والضوابط الصحية، والتي تشمل تعقيم وتطهير الدراجة بعد كل استعمال، وارتداء الكمامات والقفازات. 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات