قرقاش: مصداقية الإمارات أسَّست لشراكتها في قضايا الأمن والاستقرار

أكد معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، أن السياسة الخارجية لدولة الإمارات تتمتع بمصداقية وجدية في قضايا الأمن والاستقرار في المنطقة، مشيراً إلى أن سبب نجاح الدولة في حضورها العربي والإقليمي راجع إلى ما تحرص عليه من شراكات عربية ودولية.

وقال معاليه، عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "واكبت سياسة الإمارات الخارجية تجربتها التنموية الرائدة وموقعها كثالث أكبر اقتصاد في الشرق الأوسط، وأسّست لمصداقية وجدية جعلتها الشريك الطبيعي في قضايا الأمن والاستقرار في المنطقة. شبكة علاقات مهمة بنتها الإمارات عبر شفافية المواقف وعقلانية التوجه".

وأضاف: "الإمارات لا تعمل بانفرادية في سياستها الإقليمية، بل عبر شراكات عربية ودولية، ولعل هذا هو أحد أسباب نجاح حضورها العربي والإقليمي"، موضحاً: "استثمار الإمارات الصحيح في أبنائها وقدراتها الدفاعية وشراكاتها الاستراتيجية وسّع هامش حركتها وحضورها، وجعل قرارها السيادي مستقلاً".

وتابع: "تدرك الإمارات، وهي تقترب من احتفالها بالخمسين، أن مرحلة ما بعد "كوفيد 19" في توجهها الدولي تتطلب توظيف المصداقية وتراكم العلاقات الإيجابية، مع منظور جديد يرى في التعاون العلمي والتكنولوجي إضافة ضرورية لموقعها في العالم" مؤكداً أن ذلك "هدفٌ طموح سندركه بالعمل والإرادة".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات